رئيس الوزراء الفرنسي: مؤشرات كورونا أظهرت أن الوضع يتحسن

رئيس الوزراء الفرنسي: مؤشرات كورونا أظهرت أن الوضع يتحسن

الأربعاء ١٢ / ٠٥ / ٢٠٢١


أظهرت بيانات وزارة الصحة الفرنسية، أن عدد المرضى في المستشفيات المصابين بكوفيد-19 انخفض أمس الثلاثاء، وأن أعداد الإصابات بالفيروس تزيد بوتيرة هي الأبطأ منذ يونيو حزيران 2020.


ومع خروج فرنسا من الإغلاق الثالث قبل أسبوع، وأملها في الرفع التدريجي لجميع القيود الصارمة التي فرضتها بحلول نهاية الشهر المقبل.

وقال رئيس الوزراء جان كاستكس، إن مؤشرات كوفيد-19 أظهرت أن الوضع يتحسن، وأن "الاتجاه لانخفاض الأعداد واضح، معلقاً "أنا متأهب ومتفائل"، مضيفاً، "الحكومة تأمل كذلك في أن تساعد حملة التطعيم المكثفة في السيطرة على الوباء".

وذكرت الوزارة أنها سجلت 4743 شخصا في المجمل بوحدات العناية المركزة، بانخفاض 127 شخصا وهو الانخفاض الثامن على التوالي، فيما تراجع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس في المستشفيات لليوم الثامن على التوالي وانخفض بواقع 638 إلى 25028.

وسجلت فرنسا 19791 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع الإجمالي إلى 5.8 مليون، وكانت الزيادة بنسبة 2.11 في المئة مقارنةً بالثلاثاء الماضي هي أدنى زيادة أسبوعية منذ أواخر يونيو حزيران 2020.
المزيد من المقالات
x