«التسوق الصحي».. السبيل لتحسين عاداتك الغذائية

«التسوق الصحي».. السبيل لتحسين عاداتك الغذائية

الثلاثاء ١١ / ٠٥ / ٢٠٢١
أكد أخصائي التغذية رضي العسيف، على أهمية «التسوق الصحي»، الذي يعد أحد المقدمات للاستفادة من «الصيام الصحي». مشيرًا إلى أنه يتطلب ذكاء وحكمة، واتباع عدد من النصائح والإرشادات.

وحذر من التسوق «العشوائي» الذي لا يعتمد قائمة الاحتياجات أو يخرج عنها، أو القائم على المزاجية والعاطفية، أو شراء كميات كبيرة من الأغذية لسنا بحاجة لها. ودعا إلى الاهتمام بشراء الأغذية ذات القيمة الغذائية العالية، موضحًا أن ما ندخله في سلالنا ومنازلنا سيؤثر على صحتنا سلبا وإيجابا.


وقال إن التسوق بذكاء وحكمة طريق للعيش بصحة وعافية، حيث ثقافة التسوق عبارة عن سلوك يقوم على أساس اختيار المواد الغذائية الصحية أثناء التسوق مما يساعد على تحسين الحالة الصحية للفرد وحماية الجسم من الأمراض. مشيرًا إلى أنه يساعد على تحسين العادات الغذائية لجميع أفراد العائلة وأيضًا قد يساهم في إدخال جو المرح والمتعة عند مشاركة جميع أفراد العائلة في إعداد قائمة التسوق ومشاركتهم في اختيار السوبرماركت المفضل لديهم، كما أنه نوع من الأنشطة التي تساعد على زيادة ترابط أفراد الأسرة وتحسين العادات الغذائية لجميع أفرادها في آن واحد.

وأضاف إن التسوق الصحي لا يقتصر على من لديه مشاكل صحية فقط فهو ضروري لجميع أفراد المجتمع مع تفاوت حالاتهم الصحية، لأنه يساعد على تحسين العادات الغذائية وبالتالي زيادة مناعة الجسم وحمايته من الإصابة بالأمراض «للأشخاص السليمين»، وأيضا تقليل حدة المرض وسهولة الوصول إلى مرحلة الشفاء «للأشخاص المصابين بالسمنة أو السكري».
المزيد من المقالات
x