وفاة «صياد البشر»

وفاة «صياد البشر»

الثلاثاء ١١ / ٠٥ / ٢٠٢١
توفي السفاح الفرنسي ميشال فورنيريه 79 عاما أول أمس، بعدما زرع الرعب بين فرنسا وبلجيكا والمحكوم مرتين بالسجن مدى الحياة لقتله سبع شابات ومراهقات.

وأدين فورنيريه سنة 2008 بالقتل، وحُكم عليه بالسجن مدى الحياة دون إمكانية إطلاق السراح المشروط، قبل إدانته مجددا في 2018 في جريمة قتل مروعة أخرى.


لكنه كان لا يزال قيد التحقيق في فقدان ثلاث نساء لم يُعثر بعد على جثثهن.

وتحوّل ميشال فورنيريه المولود سنة 1942 في شرق فرنسا والمتزوج ثلاث مرات والأب لخمسة أبناء، إلى قناص على مر السنوات، وأقر بأنه كان يتحول من عائل أسرة نهارا إلى «صياد» بشري ليلا.
المزيد من المقالات
x