الجائحة تزيد بدانة الأطفال

الجائحة تزيد بدانة الأطفال

الثلاثاء ١١ / ٠٥ / ٢٠٢١
حذر المكتب الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية من أن جائحة فيروس كورونا قد تكون لها آثار غير متوقعة، تؤدي إلى زيادة البدانة بين الأطفال.

وخلص تقرير صادر عن المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، نشر أمس، إلى أن إغلاق المدارس قد تكون له آثار سلبية على التغذية والتمارين البدنية للأطفال، حيث تفوتهم وجبات الغداء في المدرسة والأنشطة المدرسية.


وقال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا هانز كلوج: «يمكن أن يؤدي كوفيد 19 إلى زيادة البدانة لدى الأطفال»، مضيفا إن زيادة الوزن والسمنة مرتبطتان بأمراض تهدد الحياة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والسرطان.

ولتجنب التأثير السلبي على مستقبل الأطفال، دعا كلوج إلى سياسات قائمة على العلم لتعزيز النظم الغذائية الصحية والنشاط البدني، مثل الضرائب على المشروبات المحلاة.
المزيد من المقالات
x