الصيام فرص ذهبية

الصيام فرص ذهبية

الثلاثاء ١١ / ٠٥ / ٢٠٢١
الصيام يتيح في شهر رمضان فرصة ممتازة لتبني واتباع أسلوب حياة أفضل من الناحية الصحية، وفرصة ذهبية لإنقاص الوزن للأشخاص البدينين، وكذلك فرصة ذهبية للمدخنين للإقلاع عن التدخين، وبالرغم أن صيام شهر رمضان يعود على الفرد بفوائد روحانية وبدنية ونفسية واجتماعية وصحية وغذائية إلا أن عدم ممارسته بالطريقة الصحيحة والسليمة قد تؤدي لبعض المشاكل الطبية، حيث إن اتباع نظام غذائي يحتوي على كمية طعام أقل من المعتاد ولكن متوازنة، كاف للحفاظ على صحة ونشاط الصائم، لذلك لا داعي للإفراط في تناول الطعام عند الإفطار أو السحور، فالطريقة الصحية لتناول الطعام هي اختيار أغذية متنوعة ومتوازنة تزود الجسم بكل ما يحتاجه من العناصر الغذائية.

والأشخاص الذين يعانون مشاكل صحية عليهم استشارة الفريق الطبي قبل بداية شهر الصوم للعمل على تنظيم أوقات الوجبات الغذائية ومحتواها وأوقات تناول الأدوية وممارسة التمارين الرياضية، فعند الإفطار يكون الجسم بحاجة ماسة للطاقة، التي من أهم مصادرها التمر والعصائر لما فيها من السكر الطبيعي الذي يعمل على رفع نسبة الجلوكوز المنخفضة في الدم ليصل إلى معدله الطبيعي.


وفي البداية، ينصح بتناول التمر «3 حبات»، كوب شوربة «خضار أو شوفان أو عدس أو فاصوليا أو حبوب» مع كأس صغير من عصير الفواكه غير المحلى، ويفضل ألا يكون مثلجا، يمكن بعد ذلك أن يقوم الشخص بأداء صلاة المغرب ثم يتناول الطبق الرئيسي لوجبة الإفطار، حيث تكون المعدة جاهزة لاستقبال الطعام، تأتي بعد ذلك السلطة فالخضار تزود الجسم بقدر جيد من الفيتامينات والألياف الغذائية والمعادن، ويفضل عدم إضافة الملح أو الزيت عليها، أما الطبق الرئيسي فيمكن أن يحتوي على نسبة معتدلة من البروتين المتمثلة في اللحم، الذي يفضل أن يكون قليل الدهن «هبر» أو دواجن مشوية بدون جلد أو سمكا مشويا.

ويجب الابتعاد عن الأطعمة المقلية، فهي تمتص مزيدا من الزيت، الذي يؤدي إلى زيادة محتوى السعرات الحرارية وبالتالي زيادة الوزن وعسر الهضم، فيما تناول الحلويات التي تزيد الجسم بقدر عالٍ من السعرات الحرارية لاحتوائها على نسبة عالية من الدهون والسكر، لذلك يجب تناولها بحرص وبكميات صغيرة ويفضل استبدالها بالفواكه الطازجة، موصيا دائما بالفواكه لما تحتويه من ألياف غذائية وفيتامينات ومعادن ومضادات الأكسدة وسعرات حرارية قليلة مقارنة بالحلويات، ومن الضروري تجنب الوجبات الدسمة، كما ينصح أيضا بتجنب شرب الكثير من المشروبات المحتوية على الكافيين، مثل الشاي والقهوة خلال وجبة السحور لأن ذلك يؤدي لكثرة التبول خلال النهار، فبذلك يفقد الجسم الكثير من السوائل ويؤدي إلى الإحساس بالعطش لأن مادة الكافيين مدرة للبول.* أخصائي تغذية
المزيد من المقالات
x