مبتعثة بإيرلندا: أشتاق إلى صوت الأذان وروحانية المساجد

نحرص على إعداد القهوة العربية وإشعال البخور السعودي

مبتعثة بإيرلندا: أشتاق إلى صوت الأذان وروحانية المساجد

الثلاثاء ١١ / ٠٥ / ٢٠٢١
نحتفل بالقرقيعان ونوزع الحلويات على أطفال زملائنا

أوضحت ميمونة الغامدي المبتعثة منذ عام 2014 إلى إيرلندا لدراسة الطب البشري في الكلية الملكية للجراحين، أنها وزميلاتها يفتقدن أجواء رمضان، خاصة صوت الأذان والصلاة بالمساجد، لافتة في حديثها لـ«اليوم» إلى حرصهن على طهي الأطباق المفضلة إليهن مثل السمبوسة، والشوربة، اللقيمات، والكبسة، وتزيين مقر السكن وترتيبه ليتناسب مع الأجواء الرمضانية، وإعداد القهوة العربية، وإشعال البخور السعودي.


فيما يلي نص الحوار:

• ما برنامجك اليومي في رمضان؟

- يعتمد يومي في رمضان على أوقات دراستي، ففي السابق كنت أعيش الشهر المبارك بأجوائه مع عائلتي في السنوات الأولى من الابتعاث الأولى، ولكن في السنوات الأخيرة اعتدت البقاء في إيرلندا بهدف البحث والدراسة، وأرى رمضان في الخارج له طعم مختلف، لقلة المبتعثين بهذه الدولة.

• هل هناك إفطار جماعي للمبتعثين والمبتعثات؟

- تنظم السفارة فطورا جماعيا للسعوديين المغتربين، إضافة إلى السفر الرمضانية، التي تقيمها مساجد المسلمين الموجودة هناك، والتي تم إلغاؤها هذا العام نظرا لظروف الوباء.

• ما استعداداتك لشهر الصيام؟

- أزين مقر السكن وترتيبه ليتناسب مع الأجواء الرمضانية السعودية، وأقوم بإعداد القهوة العربية، التي تصلنا من المملكة، ولا بد من أن نضفي لمسة من رائحة وطننا بإشعال البخور السعودي.

• ما العادات السعودية التي تحتفلون بها في الخارج؟

- نحتفل بالقرقيعان ونوزع الحلويات على أطفال المبتعثين.

• ما الذي تفتقدينه في رمضان؟ وكيف تعوضين ذلك؟

- أواجه فقدي بتشغيل بث مباشر للحرم المكي في فترة المساء كما اعتادت أن تفعل أمي، التي أفتقدها كثيرا خلال فترة تواجدي في الخارج، كما أحن إلى أبي وإخوتي، وصوت الأذان، وروحانية المساجد، والأطفال وهم في مرحلة التعود على الصيام فلا نقابل الكثير من الأطفال في إيرلندا.

• كيف تجدين الصيام في الخارج؟

- مدة الإفطار هنا ٦ ساعات فقط، وبالتالي تطول ساعات الصيام ولكني أجدها ممتعة.

• هل تواجهين صعوبة مع أعضاء هيئة التدريس خلال الشهر الكريم؟

- عادة ما يكون أعضاء هيئة التدريس متفهمين لنا كمسلمين ويتقبلون وضعنا ويتفاعلون معنا، بل ويطرحون علينا الكثير من الأسئلة، ومن الأسئلة التي نواجهها دائما هل الماء من ضمن الصيام أم لا، لعدم معرفتهم بالإسلام.

• كيف تنهين مهامكن الدراسية خلال الصيام؟

- لكون الصيام هنا طويلا جدا، فإني أحرص على إنهاء المهام التي لا تتطلب جهدا جسمانيا خلال اليوم ثم أقوم بالمهام الأخرى خلال فترة المساء، كما نحاول القيام بالتمارين الرياضية قبل الإفطار. فنشاطاتنا تكون بحسب الوقت المتاح لدينا، فنخرج أحيانا للإفطار في إحدى الحدائق. أما إذا لم يكن لدينا وقت قد نقضي معظم يومنا بالدراسة ثم نجتمع مساء.

• على ماذا تعتمدن لتوقيت الإمساك والإفطار؟

- نعتمد على التطبيقات أو المساجد الموجودة وقد تختلف عن بعضها لذا نجتهد للبحث عن الأكثر دقة.

• ما الأطباق المفضلة لديكن؟ وهل تقمن بطهيها؟

- عادة ما نود الطبخ كما تعودنا أنا وزميلاتي للأطباق الرمضانية ونواجه صعوبة في توافر المكونات ونضطر إلى البحث عن البدائل، كما نضطر إلى التغيير والابتكار والتفنن في الأطباق، خاصة الأصناف التي تطهوها أمي حتى أشعر بطعم رمضان، وتقوم كل من صديقاتي بعمل صنف من دولتها لكن الأطباق، التي لا أستغني عنها هي التمر، السمبوسة، الشوربة، اللقيمات، فيمتو، اللبن، الكبسة، وقد نجد هذه الأصناف في بقالات أو المطاعم العربية أو المتخصصة في المنتجات الحلال.

• كيف تكون الأجواء بعد الإفطار؟

- بعد الإفطار والصلاة نجتمع نحن وصديقاتنا من الدول الخليجية، ونفتح بثا مباشرا لأي قناة ونعيش أجواء رمضان، وأنا شخصيا أحاول بقدر الإمكان أن أعيش تجربة رمضان هنا كاملة، فلكل مكان وزمان نكهة مختلفة، وجميع هذه الأيام ستصبح ذكرى لي غدا وأريدها أن تكون أجمل ذكرى أستطيع استحضارها.
المزيد من المقالات
x