سجن روسي في الدنمارك لإدانته بالتجسس

سجن روسي في الدنمارك لإدانته بالتجسس

الثلاثاء ١١ / ٠٥ / ٢٠٢١
أعلنت محكمة في مدينة البورج الدنماركية، مساء أمس الإثنين، أنها أصدرت حكما بالسجن لمدة ثلاثة أعوام بحق مواطن روسي بعد إدانته بالتجسس.

وذكرت المحكمة أنها وجدت المواطن الروسي /36 عاما/ مذنبا بجمع معلومات عن جامعة الدنمارك التكنولوجية (دي تي يو) وشركة تقنية في منطقة نورديوتلاند وبنقل هذه المعلومات إلى جهاز استخبارات روسي مقابل الحصول على أموال.


كما قضت المحكمة بطرد المتهم من الدنمارك وإصدار حظر دائم بحقه يمنعه من دخول الأراضي الدنماركية.

وذكرت وكالة الأنباء الدنماركية (ريتساو) «أن المتهم القابع في الحبس الاحتياطي منذ صيف 2020، قال: إنه غير مذنب»، وحسب الوكالة فإنه لم يكن موجودا في قاعة المحكمة ساعة النطق بالحكم.

وفي موسكو، أعلنت الشرطة الروسية الأحد اختفاء طبيب من سيبيريا كان قد عالج المعارض أليكسي نافالني بعد فقدانه الوعي أثناء رحلة جوية في روسيا العام الماضي.

وقالت الشرطة في منطقة أومسك، الواقعة على بعد حوالي 2200 كيلومتر شرقي موسكو: إن الطبيب ألكسندر موراخوفسكي غادر مركزا للصيد في إحدى الغابات مستخدما مركبة صالحة لجميع التضاريس يوم الجمعة ولم يره أحد منذ ذلك الحين. وأضافت «إن أجهزة الطوارئ وطائرات بلا طيار وطائرة هليكوبتر ومتطوعين على الأرض انضموا إلى جهود البحث».

كان موراخوفسكي كبير الأطباء في المستشفى الذي عالج نافالني، أبرز منتقدي الرئيس فلاديمير بوتين، في مدينة أومسك بإقليم سيبيريا.

وجرت ترقية موراخوفسكي لاحقا إلى منصب وزير الصحة في الإقليم.
المزيد من المقالات
x