تحذيرات من كورونا في إسبانيا بعد احتفالات بانتهاء الإغلاق 

تحذيرات من كورونا في إسبانيا بعد احتفالات بانتهاء الإغلاق 

الاثنين ١٠ / ٠٥ / ٢٠٢١


حذرت خبيرة كبيرة من أن جائحة فيروس كورونا لم تنته بعد، وذلك بعد أن احتفل الإسبان يوم الأحد بنهاية إغلاق دام ستة أشهر في احتفال شهد التخلي عن الاهتمام بالاحتياطات، مثل الكمامات والتباعد الاجتماعي.


وفي تصريحات لصحيفة إل باييس اليومية الوطنية، حذرت رئيسة جمعية علم الأوبئة الإسبانية، إيلينا فانيسا مارتينيز، من أنه لا يزال هناك العديد من المصابين الذين يمكن أن ينقلوا الفيروس.

وأشارت إلى أن الأشخاص الذين لديهم الكثير من الاختلاط يمكن أن يتسببوا في المزيد من حالات العدوى.

وقالت مارتينيز "في هذا الموقف، أشعر بالقلق إزاء إشارة الأمان الكاذبة التي أُرسلت مع انتهاء حالة الطوارئ وانتهاء حظر التجول الليلي".

وانتهت معظم القيود في منتصف الليل، بما في ذلك حظر التجول الليلي في جميع أنحاء البلاد، والذي تم رفعه في معظم الأماكن لكنه لا يزال ساريا في عدة أماكن أخرى.

وتم السماح أيضًا بالسفر داخل إسبانيا مرة أخرى، وكذلك الزيارات العائلية الشخصية، فيما حثت الحكومة اليسارية الإسبانية بتوخي الحذر.وقالت نائبة رئيس الوزراء كارمين كالفو يوم السبت "الوباء لم ينته بعد".

ويشعر المسؤولون بالقلق من أن العام الماضي قد يعيد نفسه: في حزيران/يونيو أعلنت الحكومة "الوضع طبيعي من جديد" مع تخفيف العديد من القيود.

وبحلول تشرين ثان/نوفمبر، ارتفعت أعداد الإصابة مرة أخرى واضطرت الحكومة إلى إعلان حالة الطوارئ ، والتي شكلت الأساس القانوني لفرض القيود على مستوى البلاد.
المزيد من المقالات
x