ضوابط صحية وأمنية وتنظيمية في شعيرة حج 1442هـ

أكثر وفيات كورونا من مرضى السكري وضغط الدم

ضوابط صحية وأمنية وتنظيمية في شعيرة حج 1442هـ

الاثنين ١٠ / ٠٥ / ٢٠٢١
قال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة د. محمد العبدالعالي إن العالم يشهد ارتفاعات غير مسبوقة منذ التطور في المنحنيات الوبائية لجائحة فيروس كورونا بكثير من دول العالم، مرجعا السبب إلى قلة اللقاحات أو عدم التفاعل معها والإقبال عليها، بالإضافة إلى عدم التقيد بالإجراءات الاحترازية، مما أدى إلى ارتفاع الأرقام في أعداد المصابين بالفيروس. وأضاف إن المملكة تشهد تذبذبا في المنحنى الوبائي مع استمرار المتابعة والرصد والمراقبة للعودة إلى تسطيح المنحنى.

نسب الوفيات


وشدد «العبدالعالي» خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقد أمس، بمشاركة وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان م. أحمد قطان، والمتحدث الرسمي لوزارة الحج والعمرة م. هشام سعيد، والمتحدث الرسمي للهيئة العامة للطيران المدني إبراهيم الروساء، والمتحدث الرسمي لمجلس الضمان الصحي عثمان القصبي، على أن الأيام المقبلة، وخصوصا أيام العيد، تتطلب مزيدا من التقيد بالإجراءات الاحترازية، ونأمل ألا تتزايد الإصابات نتيجة تصرفات وسلوكيات غير مرغوب فيها من البعض، مشيرا إلى أعلى نسب وفيات في الفئات ذات الخطورة العالية، كانت لمرضى السكري وارتفاع ضغط الدم، يلي ذلك المصابون بالسمنة وزيادة الوزن والأمراض التنفسية، مشيرا إلى عدم تسجيل وفيات لمن تلقى اللقاح من هذه الفئة.

عدد الجرعات

وأشار «العبدالعالي» إلى أن عدد اللقاحات المعطاة حتى الآن بلغت أكثر من 10.5 مليون جرعة، مشيرا إلى أن مواعيد اللقاحات متاحة حتى في أيام العيد، داعيا إلى المبادرة بالحصول على المواعيد في أسرع وقت.

وقال إن أيام العيد في هذا العام تأتي في وقت، يدرك فيه الجميع أهمية تطبيق الإجراءات الاحترازية مع وجود اللقاحات، مشددا على الالتزام بالتدابير الوقائية للحفاظ على حياة الجميع.

إصابات جديدة

وأعلن «العبدالعالي»، أمس، تسجيل 942 ‏حالة جديدة لفيروس كورونا ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة 426384 حالة، من بينها 9572 حالة نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها 1336 حالة حرجة، مشيرا إلى أن عدد المتعافين وصل إلى 409740 حالة بإضافة 1064 حالة تعاف جديدة، كما بلغ عدد الوفيات 7072 حالة بإضافة 13 حالة وفاة جديدة.

شعائر الحج

من جهته، قال المتحدث الرسمي لوزارة الحج والعمرة م. هشام سعيد إن أكثر من 17.5 مليون مستفيد من تطبيقي اعتمرنا وتوكلنا أدوا مناسك العمرة والصلاة في الحرمين الشريفين وزيارة المسجد النبوي بكل يسر وسهولة منذ بداية العودة، منهم 25 % في شهر رمضان لهذا العام، إضافة إلى أنه تم تنفيذ 117 ألف رحلة تشغيلية آمنة نقلت المصلين والمعتمرين من وإلى المسجد الحرام، إضافة الى تقديم 16 ألف ساعة تطوعية خلال شهر رمضان من خلال 6 برامج تطوعية.

حجاج الخارج

وردا على استفسار الـ«اليوم» حول حجاج الخارج، أوضح «سعيد» أنه سوف يتم الإعلان عن ذلك لاحقا، وأكد أن إقامة مناسك وشعائر حج هذا العام ستكفل الحفاظ على سلامة وصحة الحجيج، وذلك وفق الضوابط والمعايير الصحية والأمنية والتنظيمية التي تضمن أداء المناسك بكل يسر وسهولة في بيئة آمنة، مشيرا إلى أنه سيتم لاحقا الإعلان عن كافة التفاصيل والضوابط والخطط التشغيلية لإقامة حج هذا العام.

الزيارات الرقابية

وذكر وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان م. أحمد قطان أن إجمالي الزيارات الرقابية وصلت إلى نحو 500 ألف زيارة ميدانية على كافة المناشط التجارية نتج عنها قرابة 6 آلاف مخالفة، داعيا الإبلاغ على رقم 940 للمتابعة لخلق بيئة آمنة.

وفيما يخص المساكن العامة ومساكن العمالة، أوضح أنه جرى تنفيذ 7 آلاف زيارة ميدانية نتج عنها 6675 مخالفة لعدم وجود ترخيص و4000 مخالفة لتكدس الساكنين، و39 ألف تعهد لمخالفات منوعة.

الرحلات الجوية

وأوضح المتحدث الرسمي للهيئة العامة للطيران المدني إبراهيم الروساء، أن مطارات المملكة ستشهد بعد أسبوع بدء تسيير الرحلات الجوية، بعد السماح بسفر المواطنين للخارج، مشددا على ضرورة الانتباه لجميع التعليمات والإجراءات الواجب اتباعها.

وقال إن الهيئة ستصدر خلال الأيام القادمة دليلا إرشاديا محدثا، مشيرا إلى أن الفئات المسموح لها بالسفر تشمل المواطنين المحصنين بجرعتين أو جرعة بعد مرور أسبوعين على تلقي الجرعة، والمتعافين من الفيروس بعد مرور أقل من 6 أشهر على الإصابة، والمواطنين الأقل من 18 عاما بعد تقديم وثيقة تأمين طبي معتمدة.

وأضاف «الروساء»: إنه لن يسمح بدخول المطارات ولا الطائرات إلا باستخدام تطبيق توكلنا، إضافة إلى تطبيق التباعد الجسدي عند صعود الطائرة أو مغادرتها.

وفيما يخص نقل اللقاحات في المملكة، أوضح أنه جرى نقل أكثر من 53 ألف كيلو جرام عبر 52 رحلة جوية حطت في 3 مطارات دولية في الرياض وجدة والدمام.

الضمان الصحي

من جهته، بيَّن المتحدث الرسمي لمجلس الضمان الصحي عثمان القصبي، أنه جرى اعتماد منتج تأميني جديد للموطنين يغطي مخاطر الإصابة بفيروس كورونا بالتعاون مع البنك المركزي، مشيرا إلى أن التأمين إلزامي لمن تقل أعمارهم عن 18 سنة، ويغطي التامين تغطية المصاريف الطبية الطارئة والرعاية العاجلة بسقف يصل إلى 650 ألف ريال، إضافة تكاليف الإقامة والحجر في حال الإصابة والإخلاء الطبي، وتكون صلاحية التامين 30 يوما من تاريخ السفر.

وأوضح أن التأمين لا يغطي المسحات الطبية والـ pcr، وكذلك الحجر الوقائي الذي تشترطه بعض الدول.
المزيد من المقالات
x