استعدادات وتجهيزات شاملة .. الشرقية جاهزة لاستقبال العيد 

استعدادات وتجهيزات شاملة .. الشرقية جاهزة لاستقبال العيد 

الاحد ٠٩ / ٠٥ / ٢٠٢١


- ٦٣٠ حديقة و ١٣منتزها و٩٤ مضماراًو ١٠ واجهات بحرية


-تطبيق كامل للاحترازات والإجراءات الوقائية والصحية لمواجهة فيروس "كورونا"

- تخصيص فرق ميدانية رقابية وصحية خلال الفترتين الصباحية والمسائية

- تجهيز مصليات العيد، من خلال تنظيفها وصيانة الأرصفة الخارجية، وأعمال الإصحاح البيئي

- توزيع طاقم العمل في المسالخ لتغطية جميع ساعات العمل خصوصا أوقات الذروة

-تفعيل مبادرة "ممتثل" في مدن ومحافظات المنطقة لتعزيز سلوك القدوة المجتمعية

وضعت أمانة المنطقة الشرقية خطة واسعة لاستقبال عيد الفطر المبارك، شملت الاستعدادات والتجهيزات الشاملة للمرافق العامة، والأعمال الرقابية والتفتيشية لمختلف المنشآت والمراكز والأسواق، مع التطبيق الكامل للاحترازات والإجراءات الوقائية والصحية؛ لمواجهة فيروس "كورونا".

وأوضح المتحدث الرسمي بالأمانة محمد الصفيان، أن إدارة الرخص والرقابة الشاملة بالأمانة ستركز خلال أيام العيد على الجولات الرقابية والصحية الميدانية على المطاعم، والمطابخ، البقالات، والسوبر ماركت، وصوالين الحلاقة، والمغاسل، والحلويات والمكسرات، والمخابز، والبوفيهات؛ للتأكد من تطبيقها جميع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، إضافة إلى تجهيز مصليات العيد، من خلال تنظيفها وصيانة الأرصفة الخارجية، وأعمال الإصحاح البيئي، وذلك بالتنسيق مع فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف في المنطقة.

وأفاد الصفيان، أن إدارة الإصحاح البيئي وضعت خطة عمل بتخصيص فرق ميدانية رقابية وصحية خلال الفترتين الصباحية والمسائية، إضافة إلى مباشرة أعمال النظافة والتعقيم والتطهير والرش على الحاويات والحدائق والأسواق والمساجد والأماكن الترفيهية العامة، باستخدام المعدات والآلات والأجهزة المختلفة.

كما أكملت الأمانة خطتها لعمل المسالخ المركزية في حاضرة الدمام، من خلال وضع خطة رقابية صحية تضمنت عدم التزاحم والتنظيم وتحقيق مبدأ التباعد الجسدي للمستفيدين، وضمان رضا المستفيدين واستيفاء الشروط الصحية والفنية، التي توفر بيئة مناسبة لتداول اللحوم حسب الشروط والمواصفات، مع العمل على التوعية والإرشاد، وتوزيع طاقم العمل في المسالخ لتغطية جميع ساعات العمل، خصوصا أوقات الذروة بكفاءة عالية، حيث جرى توسعة صالات الانتظار، وزيادة أعداد أماكن الانتظار للمستفيدين، وتخصيص فرق فنية لجميع المسالخ المركزية للقيام بأعمال النظافة وتطهير صالات الذبح ومرافق المسلخ ورش محيط المسلخ بالمبيدات الحشرية؛ للتخلص من الحشرات في غير أوقات الذبح.

وتكثّف الأمانة أعمالها الرقابية والوقائية الميدانية خلال إجازة عيد الفطر المبارك، على جميع محال المواد الغذائية والحلويات والمخابز والملاحم، وأسواق النفع العام، والأسواق التجارية؛ للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩)، وسلامة الغذاء والمنتجات والتزام البائعين وأصحاب المحال بتطبيق الاشتراطات الصحية في الأسواق التجارية والمسالخ وأسواق النفع العام بارتداء الكمامات والقفازات وتوفر المعقمات وأجهزة قياس درجة الحرارة للباعة والمتسوقين، والتأكيد على إبراز تطبيق " توكلنا "، مع الحرص على تكثيف عمليات الفحص على جميع المنتجات.

وهيأت الأمانة جميع المرافق لاستقبال زوار المنطقة،بتجهيز المواقع السياحية والشواطئ والحدائق والمتنزهات، ووضع برامج مكثفة لتنظيفها وصيانتها، وتجهيز الساحات ومقاعد الجلوس الخاصة للمرتادين، مع صيانة دورات المياه وتوفير أماكن لألعاب الأطفال، مشيرة إلى وجود ٦٣٠ حديقة، و ١٣منتزها و٩٤ مضماراً، و ١٠ واجهات بحرية، و ٢٣٤ موقعا مختلفا، مع التشديد على تطبيق الإجراءات الاحترازية ، من خلال وضع علامات إرشادية، وتطبيق جميع "البروتوكولات" الصادرة بهذا الشأن.

وتتضمن خطة العمل تكثيف الجولات على المنشآت المتعلقة بالصحة العامة كمراكز التجميل النسائية، واستيفائها الاشتراطات الصحية والتزامها بالتعليمات، بالإضافة إلى تكثيف أعمال زراعة وصيانة المزروعات في الحدائق والشوارع والميادين والساحات البلدية، والتأكد من جاهزية دورات المياه في هذه المرافق وتعبئة خزاناتها بالمياه، وصيانة الألعاب الخاصة بالأطفال والتأكد من سلامتها.كما وضعت الأمانة في اعتبارها "البروتوكولات" الصحية التي أقرتها الجهات المختصة؛ لمواجهة فيروس "كورونا "، وهو العنصر الأساسي في خطة الأمانة التي تعمل على شعار "صحة الإنسان ".

وبينت الأمانة أن خطتها تتضمن حملة تثقيفية وتوعوية بأهمية الالتزام بجميع الإجراءات لضمان السلامة العامة، وأن حملاتها الرقابية المشتركة مستمرة بالتعاون مع الجهات المتخصّصة، إضافة إلى تفعيل مبادرة "ممتثل" في مدن ومحافظات المنطقة، الهادفة إلى تعزيز سلوك القدوة المجتمعية.
المزيد من المقالات
x