الجولة 26.. الزعيم يقترب

الجولة 26.. الزعيم يقترب

الاحد ٠٩ / ٠٥ / ٢٠٢١
قطع الهلال شوطا مهما نحو التتويج بلقب الدوري، بعد فوزه العريض على منافسه الشباب 5-1، في ختام منافسات الجولة السادسة والعشرين، التي بدأت تتشكل مع نهايتها ملامح رباعي المقدمة، ما لم يجد جديد في الجولات الأربع المتبقية. وفي المقابل اتسعت دائرة الصراع على البقاء، بين تسعة أندية، مما يعني أن الجولات المقبلة ستكون على صفيح ساخن، وستشهد تنافسا مثيرا بين جميع الأندية المهددة بالهبوط، بحثا عن مكان لها في دوري الأضواء والشهرة، باستثناء العين الذي باتت عودته من حيث أتى مسألة وقت.

المؤجلات تنقذ الجولة تهديفيا


وشهدت الجولة السادسة والعشرين، 6 انتصارات، وتعادلين، سجل خلالها 24 هدفا، وبمعدل 3 أهداف لكل مباراة، تعاقب على تسجيلها 21 لاعبا، 6 سعوديين و15 أجنبيا، وبمعدل هدف لكل لاعب، ما عدا المغربي نور الدين أمرابط لاعب النصر، والفرنسي بافيتيمبي جوميز مهاجم الهلال، وسلمان المؤشر لاعب الأهلي، حيث سجل كل منهم هدفين في مرمى الفيصلي والشباب والتعاون على الترتيب. وأنقذت المباريات المؤجلة، الشح التهديفي الذي رافق أول خمس مباريات في الجولة، لم تهتز خلالها الشباك سوى 5 مرات فقط، قبل أن تمطر المؤجلات الثلاث 19 هدفا.

210 مباريات و645 هدفا

ومع نهاية الجولة، لعبت الأندية 210 مباريات، منها مباراتان مقدمتان من الجولة الـ 28، انتهت منها 159 مباراة بالفوز، و43 مباراة بالتعادل الإيجابي، و8 مباريات بالتعادل السلبي، وسجل خلال تلك المباريات 645 هدفا، وبمعدل 3.07 هدف لكل مباراة.

5 ركلات جزاء في 4 مباريات

واحتسب الحكام خلال مباريات الجولة خمس ركلات جزاء، سجلت جميعا بواسطة الأرجنتيني إيميلو سيلايا مهاجم ضمك أمام الفتح، والمغربي نور الدين أمرابط لاعب النصر أمام الفيصلي، والفرنسي بافيتيمبي جوميز مهاجم الهلال أمام الشباب، والباراغوياني اليخاندروروميرو لاعب التعاون أمام الأهلي، وسلمان المؤشر لاعب الأهلي أمام التعاون، إضافة إلى ركلتي جزاء احتسبت في اللقاءين المقدمين من الجولة الـ28، ليرتفع عدد ركلات الجزاء 120 ركلة، سجلت منها 99 ركلة، وأهدرت 21 ركلة أخرى.

الحمراء تواصل الظهور

وظهرت البطاقة الحمراء خلال منافسات الجولة في أربع مناسبات، كانت من نصيب الكولومبي دانيلو اسبريا لاعب القادسية أمام الرائد، ومحمد مران لاعب النصر أمام الفيصلي، والأرجنتيني إيفر بانيغا لاعب الشباب أمام الهلال، ومحمد زايد مدافع التعاون أمام الأهلي، إلى جانب بطاقة حمراء نالها خالد كعبي لاعب الفيصلي أمام القادسية في المباراة المقدمة من الجولة الـ28، ليرتفع العدد إلى 41 بطاقة، في الوقت الذي أشهر فيه الحكام 37 بطاقة صفراء، ليرتفع العدد البطاقات الصفراء إلى 879 بطاقة.

الأسد يقترب من لقب الهداف

وبعد غيابه عن التهديف في آخر جولتين، عاد الفرنسي بافيتيمبي جوميز مهاجم الهلال بهدفين، عزز من خلالهما صدارته للهدافين برصيد 20 هدفا، وبفارق 4 أهداف عن أقرب منافسيه، السويدي كارلوس ستراندبيرغ مهاجم أبها الذي يمتلك 16 هدفا، ويأتي بعده في المرتبة الثالثة، الأنجولي فابيو أبريو مهاجم الباطن، والبرازيلي رومارينيو داسيلفا لاعب الاتحاد، والأرجنتيني كريستيان غوانكا لاعب الشباب، ومواطنه إيميلو سيلايا مهاجم ضمك، برصيد 15 هدفا لكل منهم، فيما جاء في المرتبة الرابعة لاعبان اثنان، هما الرأس الأخضري جوليو تافاريس مهاجم الفيصلي، والمغربي كريم البركاوي مهاجم الرائد ولكل منهما 14 هدفا.

الجبلي ينفرد بصدارة الصانعين

وتمسك الهولندي يوسف الجبلي لاعب الباطن بصدارة صناع الأهداف، بعدما صنع 9 أهداف، يليه عبدالله الحمدان مهاجم الهلال، والتونسي سعد بقير لاعب أبها، والأرجنتيني إيفر بانيغا لاعب الشباب، حيث صنع كل منهم 8 أهداف، فيما حل النيجيري ستانلي أوهاووتشي لاعب القادسية، وصالح العمري لاعب أبها، في المرتبة الثالثة بعدما صنع كل منهما 7 أهداف.

هجوم الشباب يؤكد الأفضلية

ويتصدر هجوم الشباب قائمة الأفضلية التهديفية، إذ سجل 52 هدفا، وبمعدل هدفين لكل مباراة، بينما يعتبر دفاع الهلال هو الأقوى، حيث لم يستقبل سوى 23 هدفا وبمعدل 0.88 هدف لكل مباراة.

210

21

99

645

3.07

120

20

16

15

15

15

السويدي كارلوس ستراندبيرغ (أبها)

البرازيلي رومارينيو داسيلفا (الاتحاد)

الأرجنتيني كريستيان غوانكا (الشباب)

الأنجولي فابيو أبريو (الباطن)

84

41

879

15

الأرجنتيني إيميلو سيلايا (ضمك)
المزيد من المقالات
x