دراسة: انخفاض إصابات كورونا في أمريكا.. ولكن بشرط

دراسة: انخفاض إصابات كورونا في أمريكا.. ولكن بشرط

السبت ٠٨ / ٠٥ / ٢٠٢١


توقعت دراسة جديدة صادرة عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها انخفاضا حادا في حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة بحلول تموز/يوليو، وانخفاضا أسرع إذا تم تطعيم المزيد من الأشخاص في وقت أقرب.


ونظر الفريق الذي أعد الدراسة في أربعة سيناريوهات، لكل منها افتراضات مختلفة حول تغطية التطعيم، إلى جانب استراتيجيات أخرى لمنع انتشار "كوفيد19-" مثل التباعد الاجتماعي وارتداء الأقنعة والعزل والحجر الصحي.

وفي معرض مناقشتها للدراسة في مؤتمر صحفي، قالت مديرة مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الدكتورة روشيل والينسكي : "ما تعلمناه من هذا التقرير هو أننا لم نخرج من المأزق بعد، ولكن يمكن أن نكون قريبين جدا.

وأضافت: "يمكن لنا جميعا نحن الذين نحصل على التطعيم الكامل ونواصل جهودنا الوقائية، أن نساعد في اجتياز المنعطف بشأن الجائحة في وقت مبكر من شهر تموز/يوليو، وأن نمضي قدما على طريق نحو نمط حياة أكثر طبيعية".

وذكرت "والينسكى" أنه عندما تلوح فى الافق معدلات تطعيم عالية ومعدلات حالات منخفضة، سيتم اصدار مزيد من الإرشادات حول تخفيف بعض القيود القائمة حاليا.
المزيد من المقالات
x