أمريكا: الحوثيون أضاعوا فرصة كبرى

أمريكا: الحوثيون أضاعوا فرصة كبرى

السبت ٠٨ / ٠٥ / ٢٠٢١
أكد وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني، أن النظام الإيراني يحاول فرض سيطرته على اليمن ضمن مشروعه التوسعي في كامل المنطقة، بينما قالت وزارة الخارجية الأمريكية أمس الجمعة: إن جماعة الحوثي المدعومة من الملالي أضاعت «فرصة كبرى» لإبداء التزام بالسلام برفضها الاجتماع مع مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث في سلطنة عمان.

كما اتهمت الحوثيين بالمساهمة في تدهور الوضع الإنساني في اليمن بمواصلة الهجوم على مأرب «الأمر الذي يفاقم الأوضاع المتردية للنازحين المستضعفين بالفعل».


ومنذ توليه منصبه في يناير، جعل الرئيس الأمريكي جو بايدن اليمن أولوية وعين تيم ليندركينج مبعوثا خاصا للمساعدة في إحياء جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة ووصلت إلى حالة جمود.

وعاد ليندركينج الخميس من زيارة إلى المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والأردن التقى خلالها مع وسيط الأمم المتحدة غريفيث.

وقالت وزارة الخارجية «هناك صفقة عادلة مطروحة على الطاولة ستجلب الإغاثة الفورية للشعب اليمني».

وأضافت «أضاع الحوثيون فرصة كبرى لإثبات التزامهم بالسلام وإحراز تقدم في هذا الاقتراح برفضهم مقابلة مبعوث الأمم المتحدة الخاص غريفيث في مسقط، لا سيما في ظل استعداد حكومة الجمهورية اليمنية المعلن للتوصل إلى اتفاق لإنهاء الصراع».

وقال غريفيث الأربعاء «لسنا في المكان الذي نود أن نكون فيه للتوصل إلى اتفاق».

ميدانيا، لقي عدد من عناصر ميليشيات الحوثي المتمردة المدعومة من إيران مصرعهم، الخميس، جراء قصف مدفعية شنته قوات الجيش، في الأطراف الغربية لمحافظة مأرب. بحسب ما أورده موقع الجيش اليمني «سبتمبر نت» أمس الجمعة.

واستهدف القصف المدفعي، صباح الخميس، تجمعات ومواقع عناصر الحوثي الانقلابية، في جبهة المشجح.

وأسفر القصف أيضا عن تدمير آليات قتالية، وعربات تابعة للميليشيات المتمردة.
المزيد من المقالات
x