أسهم أوروبا تغلق عند ذروة قياسية بفضل بيانات قوية

أسهم أوروبا تغلق عند ذروة قياسية بفضل بيانات قوية

الجمعة ٠٧ / ٠٥ / ٢٠٢١
أغلقت الأسهم الأوروبية عند مستوى قياسي مرتفع اليوم الجمعة، محققة مكاسب أسبوعية بفضل بيانات اقتصادية ونتائج قوية مما عزز الآمال في تعاف اقتصادي سريع من جائحة كوفيد-19.

ارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.9 بالمئة إلى 444.93 نقطة، مسجلا ذروة قياسية. وصعد 1.7 بالمئة هذا الأسبوع - أفضل أداء له منذ منتصف مارس آذار.


وصعدت الأسهم العالمية إلى مستويات جديدة مع تقليص المستثمرين توقعاتهم لتشديد السياسة النقدية من مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي، بعدما أظهرت البيانات أنه طريق تعافي سوق العمل الأمريكية من الجائحة مازال طويلا.

وكانت أسهم شركات التكنولوجيا الأوروبية هي الأفضل أداء اليوم، إذ ارتفع مؤشر القطاع 2.2 بالمئة، متعافيا من خسائر تكبدها في وقت سابق من الأسبوع.

وكان أداء أسهم شركات الموارد الأساسية الأفضل على مدار الأسبوع، وصعد مؤشر القطاع 7.2 بالمئة ليغلق على أعلى مستوياته في عشر سنوات وسط ارتفاع أسعار المعادن الصناعية وخام الحديد، توقعا لتعافي الطلب العالمي.

وزاد المؤشر داكس الألماني 1.3 بالمئة، مقتربا من أعلى مستوياته، بينما أغلق المؤشر كاك 40 الفرنسي عند ذروته منذ نوفمبر تشرين الثاني 2000، واخترق المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني مستوى 7100 نقطة للمرة الأولى منذ فبراير شباط 2020.

أظهرت البيانات ارتفاع صادرات الشركات الألمانية للشهر الحادي عشر على التوالي في مارس آذار، وبنسبة بلغت 1.2 بالمئة، وهو ما يعادل مثلي المعدل الذي توقعه الاقتصاديون.
المزيد من المقالات
x