تونس تفرض إغلاقا شاملا لمدة أسبوع

تونس تفرض إغلاقا شاملا لمدة أسبوع

الجمعة ٠٧ / ٠٥ / ٢٠٢١
أعلن رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي اليوم إقرار الحجر الصحي الشامل خلال المدة من 9 إلى 16 مايو الجاري، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وأكد المشيشي خلال مؤتمر صحفي أن الهيئة العليا لمكافحة كورونا في تونس قررت فرض حجر صحي شامل لمدة أسبوع، وأن فرض هذا الإجراء أمْلتْهُ ضرورة حماية الأرواح البشرية في ظل تفشي فيروس كورونا، عادًّا أن تسجيل معدل وفيات يقدّر بـ 100 حالة وفاة يوميًا "أمرا محزنا جدا".


وأوضح أن الحجر الشامل يقضي بفرض إغلاق على كل القطاعات باستثناء الأنشطة الحيوية، ومنع التنقل وتعليق الأنشطة الاقتصادية، ما عدا الأنشطة الأساسية والحيوية، لافتًا النظر إلى أن وصول تونس لهذا الوضع الوبائي المتدهور كان جراء عدم الالتزام بالبروتوكول الصحي .

وحذّر المشيشي من أن المنظومة الصحية في بلاده على وشك الانهيار بفعل تزايد حصيلة الإصابات والوفيات بكوفيد-19، وذلك نتيجة لعدم انخراط المواطنين - بما يكفي- في المجهود الوطني لمكافحة كورونا.

ولفت النظر إلى أن تونس تواجه أكبر أزمة صحية منذ الاستقلال وعلى مرّ تاريخها، وأن المسألة تخطّت التعاطي مع الإحصائيات المتواترة حول الوضع الوبائي في تونس والمُعطَى الصحي لتتجاوزه إلى معطيات اجتماعية وإنسانية تلخّص معاناة المرضى والإطارات الطبية على حد سواء، وأن الوضع الوبائي أماط اللثام عن قصص معاناة بلغت حد اضمحلال عائلات بأكملها وإيواء عائلات أخرى في أقسام الإنعاش.

ودعا المواطنين إلى الانخراط في هذا المجهود الوطني للحد من انتشار كوفيد 19 والالتزام بالإجراءات الصحية والتباعد وخاصة بإجراءات الحجر الصحي الشامل.
المزيد من المقالات
x