واشنطن تدعو موسكو لوقف أعمالها «المتهورة» في أوكرانيا

واشنطن تدعو موسكو لوقف أعمالها «المتهورة» في أوكرانيا

الجمعة ٠٧ / ٠٥ / ٢٠٢١
دعا وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، أمس الخميس، روسيا إلى وقف سلوكها «العدائي» حيال أوكرانيا، مشيرًا إلى أن قوات مسلحة روسية بأعداد كبرى لا تزال منتشرة على الحدود بين البلدين رغم الانسحاب الأخير.

وقال بلينكن خلال لقائه الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في كييف «نتطلع نحو روسيا لكي توقف أعمالها المتهورة والعدائية، ونحن نقف إلى جانب أوكرانيا في تأمين مستقبل آمن للشعب».


وأضاف: «نحن ملتزمون باستقلال أوكرانيا واستقرارها، وأكدت التزام الولايات المتحدة بمساعدة أوكرانيا على مكافحة الفساد وإصلاح المؤسسات، والفساد يعيق الفرص أمام الشعب الأوكراني لذلك تحدثنا عن أهمية الإصلاح».

وقال بلينكن: «نحن فخورون بدعم أوكرانيا بوجه سنوات من العدوان الروسي والاحتلال، ونحن نقف إلى جانب كييف وضد اعتداء روسيا على أوكرانيا» التي تشهد حربًا منذ سبع سنوات مع الانفصاليين الموالين لروسيا، ودعا أول مسؤول أمريكي كبير يزور أوكرانيا منذ تسلم الرئيس جو بايدن مهامه في يناير، إلى إحراز تقدم في الإصلاحات لمكافحة الفساد، الملف الأساسي في البلاد وفي العلاقات مع الغرب. وكان بلينكن قال في مستهل لقائه مع نظيره الأوكراني ديمترو كوليبا «أنا موجود هنا لسبب بسيط جدًا، وهو التأكيد بقوة باسم الرئيس جو بايدن على التزامنا في سبيل سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها واستقلالها».

وشدد على التزام واشنطن بالعمل مع أوكرانيا «لتعزيز الديمقراطية ومكافحة الفساد».

وتأتي زيارة بلينكن، بعد تصعيد في التوتر بين روسيا وأوكرانيا، والذي كان بدأ مع وصول سلطة موالية للغرب في كييف وضم موسكو شبه جزيرة القرم عام 2014.
المزيد من المقالات
x