إيمري يقود فياريال لنهائي الدوري الأوروبي

إيمري يقود فياريال لنهائي الدوري الأوروبي

الجمعة ٠٧ / ٠٥ / ٢٠٢١
قاد يوناي إيمري المدير الفني لفريق فياريال الإسباني فريقه إلى المباراة النهائية من الدوري الأوروبي لكرة القدم، وذلك عقب تعادله السلبي على أرض مضيفه أرسنال الإنجليزي، اليوم الخميس، في إياب الدور قبل النهائي من المسابقة.

وسيخوض إيمري المباراة النهائية للمرة الخامسة في تاريخه في بطولة الدوري الأوروبي، حيث لعب أربع مباريات نهائيات فاز منها بثلاث مع إشبيلية أعوام 2014 و2015 و2016، وخسر مباراة واحدة كانت مع أرسنال عام .2019


واستفاد فياريال من فوزه ذهابا 2 / 1، ليتأهل للمباراة النهائية يوم 26 من الشهر الجاري، حيث سيواجه مانشستر يونايتد الإنجليزي في مدينة جدانسك البولندية، وذلك بعد تأهل الأخير للمباراة النهائية على حساب روما الإيطالي.

على الجانب الأخر جاء الخروج من الدوري الأوروبي ليمثل ضربة قاصمة لجماهير أرسنال، حيث كانت تمني النفس بالتأهل للمباراة النهائية وخطف لقب أوروبي غال يمكن الفريق من المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وذلك عقب فقدانه الأمل في تحقيق ذلك في بطولة الدوري، حيث يحتل المركز التاسع مع تبقي أربع مباريات على النهاية.

وبدأت المباراة بضغط من جانب أرسنال الذي حاول تعويض نتيجة مباراة الذهاب، وبحث عن هدف مبكر يربك به حسابات فياريال منذ البداية.

وقاد الجابوني بيير إيميريك أوباميانج هجوم أرسنال، بمساندة من الإيفواري نيكولاس بيبي، فيما تكفل توماس بارتي بمهام لاعب الوسط، كما شهد اللقاء عودة الاسكتلندي كيران تيرني للمشاركة بعد فترة من الغياب.

على الجانب الأخر، قاد يوناي إيمري مدرب أرسنال السابق، فريق فياريال في طموحه نحو التأهل للمباراة النهائية.

وغابت الإثارة عن الربع ساعة الأولى للمباراة، حيث كان التحفظ شعار أداء فياريال الذي أراد تجنب اهتزاز شباكه، فيما غلب التسرع في إنهاء الهجمات على أداء أرسنال.

وأضاع أوباميانج فرصة تسجيل الهدف الأول لأرسنال في الدقيقة 25، حينما سدد كرة اصطدمت بالقائم الأيمن لمرمى فياريال وحارسه الأرجنتيني رولي.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد ليطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني تراجع أداء أرسنال، وبدأ فياريال يضغط على الفريق الإنجليزي مهددا مرماه في أكثر من مناسبة.

وكاد جيرارد مورينو مهاجم فياريال أن يسجل الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 50، حينما تبادل الكرة مع داني باريخو على حدود منطقة جزاء أرسنال، ليسدد كرة أرضية أمسكها الألماني بيرند لينو حارس مرمى أرسنال.

ومرر روب هولدينج مدافع أرسنال الكرة للحارس لينو بعد ذلك بعشر دقائق، حيث كاد الأخير أن يتسبب في استقبال هدف في شباكه، حينما أخطأ تقدير التمريرة أمام مورينو مهاجم فياريال قبل أن يتدارك الموقف فيما بعد.

وفي الدقيقة 77 كاد أوباميانج أن يسجل الهدف الأول، لكن القائم عانده مرة أخرى، حينما تلقى كرة عرضية من بيلرين، ليوجهها بضربة رأس اصطدمت بالقائم الأيمن.

وأشرك الإسباني ميكيل أرتيتا المدير الفني لأرسنال، المهاجم الفرنسي أليكساندر لاكازيت بدلا من أوباميانج، فيما خرج تيرني ليدخل بدلا منه البرازيلي ويليان.

وواصل أرسنال محاولاته من أجل التأهل للمباراة النهائية، إلا أن ذلك لم يكن كافيا مع وجود دفاع صلب من جانب فياريال الذي حافظ على نظافة شباكه حتى أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة معلنا تأهل فياريال إلى المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخه.

وفشل أرسنال في إكمال الهيمنة الإنجليزية على المباريات النهائية في القارة العجوز هذا الموسم، حيث تأهل تشيلسي ومانشستر سيتي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، فيما تأهل مانشستر يونايتد للمباراة النهائية للدوري الأوروبي، حيث عقدت الكرة الإنجليزية أمالها على أرسنال في تواجد أربع فرق إنجليزية في كلا المباراتين إلا أن ذلك لم يحدث.

المزيد من المقالات
x