رغم الخسارة من روما.. مانشستر يونايتد الى نهائي الدوري الأوروبي

رغم الخسارة من روما.. مانشستر يونايتد الى نهائي الدوري الأوروبي

الجمعة ٠٧ / ٠٥ / ٢٠٢١
صعد فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي للمباراة النهائية ببطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم، رغم خسارته 2 / 3 من مضيفه روما الإيطالي اليوم الخميس في إياب الدور قبل النهائي للمسابقة القارية.

كان مانشستر يونايتد، الذي توج باللقب عام 2017، قد فاز 6 / 2 في مباراة الذهاب التي جرت في معقله (أولد ترافورد) يوم الخميس الماضي، ليظفر بورقة الترشح للمباراة النهائية للبطولة، التي تجرى بمدينة جدانسك البولندية في 26 مايو الحالي، بعد فوزه 8 / 5 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.


وبادر يونايتد بالتسجيل عن طريق مهاجمه الأوروجواياني المخضرم إدينسون كافاني في الدقيقة 39، لكن روما انتفض مع بداية الشوط الثاني، الذي شهد تسجيله هدفين عبر البوسني إيدين دزيكو وبرايان كريستانتي في الدقيقتين 57 و60 على الترتيب.

عاد كافاني لهز الشباك من جديد، عقب إحرازه الهدف الثاني لمانشستر يونايتد في الدقيقة 68، لكن نيكولا زالويسكي أعاد التقدم لروما، بتسجيله الهدف الثالث للفريق الإيطالي في الدقيقة .83

وضرب مانشستر يونايتد موعدا في النهائي مع فياريال الإسباني، الذي أطاح بأرسنال الإنجليزي في مواجهة الدور قبل النهائي الأخرى.

بدأت المباراة بهجوم مكثف من جانب روما، الذي كاد أن يفتتح التسجيل مبكرا في الدقيقة الرابعة، حيث تابع جيانلوكا مانسيتي ركلة حرة مباشرة نفذت عرضية من الناحية اليمنى، ليسدد مباشرة نحو المرمى، لكن الإسباني ديفيد دي خيا، حارس مرمى مانشستر يونايتد، تصدى للكرة ببراعة، قبل أن يبعدها الدفاع لركنية كادت أن تسفر عن هدف للفريق الإيطالي.

وتابع هنريخ مخيتاريان الركلة الركنية، ليسدد ضربة رأس دون أي رقابة دفاعية، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة.

واصل روما نشاطه الهجومي، وأضاع بيدرو فرصة لافتتاح التسجيل في الدقيقة 14، بعدما سدد من على حدود منطقة الجزاء، لكن الكرة مرت أعلى العارضة بقليل.

بمرور الوقت، بدأ مانشستر يونايتد مبادلة روما الهجمات، وسنحت فرصة محققة للفريق الإنجليزي في الدقيقة 20 عن طريق إدينسون كافاني، الذي انفرد بالمرمى، ليحاول وضع الكرة أعلى أنطونيو ميرانتي، حارس مرمى روما، لكنها اصطدمت في العارضة ومرت مباشرة إلى خارج أرضية الملعب.

عاد كافاني لتهديد مرمى روما من جديد في الدقيقة 27، حيث سدد من داخل المنطقة، غير أن ميرانتي أنقذ الكرة ببراعة ليبعدها إلى ركنية لم تستغل.

هدأ إيقاع المباراة نسبيا وسط استحواذ متبادل من كلا الفريقين، قبل أن تشهد الدقيقة 39 هدفا لمصلحة يونايتد عن طريق كافاني.

وتلقى كافاني تمريرة بينية متقنة من زميله البرازيلي فريد، لينطلق المهاجم الأوروجواياني المخضرم بشكل منفرد داخل منطقة جزاء روما، واستقبل الكرة بتسديدة قوية سكنت شباك ميرانتي.

لم ييأس روما رغم هدف يونايتد، وكاد مخيتاريان أن يدرك التعادل في الدقيقة 42، حينما سدد كرة رائعة من داخل المنطقة، تصدى لها دي خيا بثبات، لينتهي الشوط الأول بتقدم مانشستر يونايتد 1 / صفر.

اتسمت بداية الشوط الثاني بالهدوء فيما استحوذ روما على الكرة نسبيا، ولكن بلا فاعلية على المرمى، قبل أن تشهد الدقيقة 57 هدف التعادل للفريق الإيطالي عن طريق إيدين دزيكو.

وتابع بيدرو عرضية من الجبهة اليسرى إلى داخل منطقة الجزاء ليستقبلها بتسديدة مباشرة قوية وجدت متابعة من دزيكو بضربة رأس واضعا الكرة داخل الشباك.

ولم تمر سوى ثلاث دقائق، حتى أضاف روما الهدف الثاني عبر بريان كريستانتي.

واستغل لورينزو بيليجريني ارتباك من مدافعي يونايتد على حدود منطقة الجزاء، ليستخلص الكرة ويمررها لكريستيانتي الذي سدد كرة قوية في أقصى الزاوية اليمنى للمرمى سكنت الشباك.

عاد يونايتد لأجواء المباراة من جديد، وأضاع ماسون جرينوود فرصة مؤكدة في الدقيقة 66 من انفراد بالمرمى، لكنه سدد تصويبة غير متقنة بجوار القائم الأيمن.

وسرعان ما أحرز الضيوف هدف التعادل عن طريق كافاني، الذي تلقى تمريرة عرضية متقنة من الجانب الأيمن عن طريق برونو فيرنانديز، لينطلق اللاعب الأوروجواياني بشكل ذكي خلف المدافعين داخل المنطقة، ويسدد ضربة رأس رائعة داخل الشباك.

حاول روما تسجيل هدف من أجل تحقيق انتصار شرفي، وتحقق له ما أراد بعدما أضاف نيكولا زالويسكي الهدف الثالث في الدقيقة 83، عبر قذيفة رائعة سكنت الشباك، لينتهي اللقاء بفوز غير مؤثر لروما 3 / 2 على مانشستر يونايتد.

المزيد من المقالات
x