الدولار يبلغ ذروة أسبوعين عقب حديث عن أسعار الفائدة

الدولار يبلغ ذروة أسبوعين عقب حديث عن أسعار الفائدة

الأربعاء ٠٥ / ٠٥ / ٢٠٢١
بلغ الدولار أعلى مستوى له في أسبوعين أمس الأربعاء مواصلا مكاسبه وسط حديث عن احتمال رفع أسعار الفائدة الأمريكية وموجة بيع لأسهم التكنولوجيا قوضا الإقبال على المخاطرة مما يصب في صالح العملة التي تمثل ملاذا آمنا.

وضغط انتعاش الدولار أمس الأول على اليورو الذي نزل مجددا دون مستوى 1.20 دولار أمس الأربعاء مسجلا أدنى مستوى له مقابل العملة الأمريكية في أكثر من أسبوعين.


وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداءه مقابل سلة من العملات، وصولا إلى 91.436، وهو أعلى مستوى منذ 19 أبريل.

وجاءت الانتعاشة بعد تصريحات وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين بأنه قد تكون هناك حاجة لرفع سعر الفائدة لمنع الاقتصاد من نمو تضخمي.

لاحقا، هونت يلين من شأن التصريحات، غير أن أبسط إشارة لتشديد السياسة النقدية تؤثر بشدة على الأسواق التي أضحت تعتمد كثيرا على التحفيز النقدي.

وبدا التأثير واضحا على أسهم شركات التكنولوجيا ذات رؤوس الأموال الكبيرة التي تكبدت خسائر فادحة خلال الليل، ليهبط المؤشر ناسداك 1.88%.

وكانت التعاملات محدودة في آسيا بسبب عطلة في اليابان والصين، لكن الدولار النيوزيلندي ارتفع أكثر من 0.5% إلى 0.7192 دولار أمريكي بعدما جاءت بيانات الوظائف بالبلاد أقوى من التوقعات.

وصعد الدولار الأسترالي أيضا 0.3% إلى 0.7736 دولار. واستقر الدولار مقابل الين الياباني عند 109.29 ين.

وجرى تداول الجنيه الإسترليني مرتفعا 0.24% عند 1.3918 دولار.
المزيد من المقالات
x