الرياضة وتوازن الوجبات يمنحك صياما صحيا آمنا

الرياضة وتوازن الوجبات يمنحك صياما صحيا آمنا

الأربعاء ٠٥ / ٠٥ / ٢٠٢١
ذكرت ‏استشارية طب الأسرة والمجتمع د. وصايف العتيبي أن صوم رمضان هو الفعل الإنساني الأرقى والأسمى في النفس البشريّة، وهو أمر في غاية الأهمية، إذ يمكن أن يحمي من بعض الأمراض ويساعد على تخفيف الوزن وتحسين الحالة النفسية، وذلك شريطة أن يتبع الصائم نظاما غذائيا صحيا، وأن يمارس الرياضة بشكلٍ مستمر من أجل الحصول على صحة جيدة خلال شهر رمضان المبارك.

ونوهت د. العتيبي بعدد من النصائح التي تساعد على صيامٍ آمن وصحي وهي ما ينبغي على الصائم فعله حيث ينبغي على الصائمين تناول ما لا يقل عن وجبتي طعام يوميا، وجبة «السحور» قبل الفجر، ووجبة «الإفطار» عند الغروب، بالإضافة إلى وجبة خفيفة واحدة بعد ساعات قليلة من الإفطار وعدم الإفراط في تناول الطعام أثناء الفطور لأنه قد يتسبب بعسر الهضم ومشاكل القولون كما يُفضل بقدر الإمكان الابتعاد عن الأكلات الدسمة والاعتماد على تناول المشويات والأطعمة المسلوقة.


وأشارت إلى فوائد التمر حيث يعد بدء الإفطار بتناول التمر، وكوب من الماء أو اللبن أمرًا أوصى به الرسول محمد «صلى الله عليه وسلم»، لكن بصرف النظر عن التوصيات الدينية، هناك أيضًا أسبابٌ صحية إذ يحتوي التمر على العديد من العناصر الغذائية، والفوائد الصحية بما في ذلك خفض ضغط الدم، وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، وسرطان القولون، وتخفيف الإمساك كما يعد التمر من الأطعمة الغنية بالألياف، التي تشعر بالشبع وتعزز من الطاقة ويجب عدم تجاهل وجبة السحور، فهي توفر العديد من العناصر الغذائية الأساسية والطاقة اللازمة للجسم خلال النهار وقد يُعاني معظم الصائمين من الجفاف البسيط في رمضان نتيجة لنقص السوائل بالجسم، ممّا قد يسبب لهم الصداع، والشعور بالتعب، وعدم القدرة على التركيز، لذلك يُنصح بضرورة إمداد الجسم بالطاقة الإيجابية، عن طريق تغذية الجسم بالماء والسوائل الخالية من السكر، والعصائر الطازجة بأنواعها المختلفة التي تتمتع بنسبة فيتامينات عالية.

وبينت أنه قد تصوم خلال فترة النهار، ثم تأكل وتبقى مستيقظًا خلال ساعات المساء، دون ممارسة أي نشاط بدني، الأمر الذي من الممكن أن يتسبب في زيادة الوزن خلال شهر رمضان، وتفاقم الحالات الطبية، لذلك ينصح بممارسة الرياضة مساءً لمدة ثلاثين دقيقة، بعد تناول أي وجبة بساعتين.

ونصحت كل من يعاني من أمراض مزمنة كالسكري والضغط والربو ومشاكل الغدة الدرقية، باستشارة الطبيب عن الوقت المناسب لتناول الدواء، وعن الجرعة المناسبة.
المزيد من المقالات
x