جنوب أفريقيا تعلن وقف نشاط تربية الأسود

جنوب أفريقيا تعلن وقف نشاط تربية الأسود

الأربعاء ٠٥ / ٠٥ / ٢٠٢١


- تربية حوالي 11 ألف أسد في أكثر من 260 مزرعة بجنوب أفريقيا


أعلنت جنوب إفريقيا الحرب على قطاع تربية الأسود المثير للجدل في البلاد. ورحب نشطاء حقوق الحيوان بإعلان وزيرة البيئة باربرا كريسي عن توصيات لوقف الأعمال التي تقدر بملايين الدولارات لتربية الأسود في الأسر.

وقالت أودري ديلسنك، مديرة الحياة البرية في منظمة "هيومن سوسايتي انترناشيونال/أفريقيا" الدولية لرعاية الحيوانات في بيان اليوم الأربعاء: "اليوم هو احتفال ضخم لأسود جنوب أفريقيا، حيث تتبنى الحكومة توصيات لإنهاء صناعة تربية الأسود المقيتة".

وأضافت : "لن تعاني الأسود بعد الآن من الظروف المروعة من أجل التقاط صور سيلفي لشخص ما أو الحصول على جائزة بصورة يسيرة نتيجة اصطياد الحيوانات المحاصرة داخل الأسيجة أو قطع أجزاء من أجسادها من أجل النبيذ والمساحيق".

ووفقا لتقديرات المنظمة، يتم تربية ما يقرب من 11 ألف أسد في أكثر من 260 مزرعة للأسود على مستوى جنوب أفريقيا.

ويتم استغلال الحيوانات المفترسة تجاريا منذ الولادة وحتى تنفق - ويشمل هذا ما يسمى بصور شخصية للعناق مع أشبال أسود صغيرة جدا يدفع السائحون مقابلا لها.
المزيد من المقالات
x