انعكاس لاتفاق «أوبك+» بخفض الإنتاج

انعكاس لاتفاق «أوبك+» بخفض الإنتاج

الأربعاء ٠٥ / ٠٥ / ٢٠٢١
قال المستشار النفطي الدولي د. محمد الصبان: إن أرباح شركة أرامكو جاءت أعلى من التوقعات في ظل ارتفاع أسعار النفط، والذي بلغ متوسط أسعارها في الربع الأول من هذا العام 60 دولارا للبرميل، وهذا المستوى والتحسن في السعر أدى إلى تحسن في إيرادات وأرباح الشركة.

وأضاف: إن أرامكو من أكبر الشركات العالمية في مجال الطاقة والعديد من المجالات بالإضافة إلى امتلاكها احتياطات ضخمة، ولها احتياطات من الغاز الطبيعي وتعتبر المملكة أكبر مصدر للنفط في العالم، وجميع تلك العوامل أدت لتحسن في الأرباح، مشيرا إلى أنه خلال الفترة الماضية شهدت أرامكو المزيد من الإصلاحات الهيكلية الداخلية، حققت مزيدا من التقليص وخفضا في تكاليف الإنتاج تماشياً مع الانخفاض في الأرباح التي حدثت في 2020.


وبين الصبان أن أرامكو مهيأة لتحقيق المزيد من الأرباح في ظل التوقعات بانتهاء جائحة كورونا، إذ بدأ العالم يفتح اقتصاداته بشكل تدريجي، وهناك توقعات إيجابية للأسعار والتي من المتوقع أن تصل إلى 70 دولارا وأكثر لبقية هذا العام، والذي يعتبر سعرا مناسبا لشركات النفط لتحقيق المزيد من الأرباح والتمويل بالخزانة وتخفيف من الضغوط القائمة على الميزانية السعودية، مشيرا إلى أن هذا الأداء انعكاس للاتفاق التاريخي لأوبك بلس والذي ساهم في ضبط التوازن في الأسواق العالمية، وتوقعات متفائلة بارتفاع تعافي الطلب العالمي على النفط.
المزيد من المقالات
x