أسعار النفط تقود إلى أرباح تتجاوز التوقعات

أسعار النفط تقود إلى أرباح تتجاوز التوقعات

الأربعاء ٠٥ / ٠٥ / ٢٠٢١
أكد المحلل المالي د. سعود المطير أن الأرباح التي تجاوزت الـ81 مليار ريال خلال الربع الأول فاقت التوقعات بأكثر من 20%، إذ كانت تشير تلك التوقعات بحدود الـ64 مليار دولار، فيما فاقت الأرباح الموزعة بحدود الـ11 مليار ريال؛ إذ تبلغ الأرباح الموزعة 70 مليار ريال، بينما الأصل أن تتجاوز الأرباح المحققة الأرباح الموزعة لضمان الاستدامة من جهة، ولضمان التوسع للشركة من جهة أخرى، مؤكدا أن استقرار أسعار النفط عند متوسط الـ70 دولارا يمكن الشركة من زيادة الأرباح الموزعة نهاية العام.

وأشار المطير إلى أن نصيب الحكومة لا يقتصر على الأرباح الصافية الموزعة بل يشمل حقوق الامتياز وكذلك ضريبة الملكية. وهذا يعني أن إيرادات الميزانية الحكومية من النفط بالنسبة إلى أرامكو من ثلاثة مصادر؛ المصدر الأول هو الأرباح الصافية الموزعة والمصدر الثاني هو حقوق الامتياز والتي لا تكون ثابتة؛ إذ يصل حق الامتياز 15% في ظل المستوى السعري إلى 70 دولارا، وبعد تجاوز البرميل 70 دولارا وتصبح نسبة الامتياز 45%، وفي حال تجاوز البرميل الـ100 دولار تحصل الحكومة على نسبة 80% كحق الامتياز من صافي الإيرادات، والمصدر الثالث هي ضريبة الملكية والتي تكون 50%.


وأضاف المطير أن نمو الأرباح إيجابي جدا، مقارنة بالربع السابق أو الربع المماثل في العام الماضي، مضيفا إن تلك الأرباح تشابه أرباح 2018 بحسب البيانات والتي كانت تمثل أعلى نسبة أرباح للشركة بعد أن حققت خلال ذلك العام 416 مليار ريال سنويا، بينما تعد سنة 2020 أقل الأعوام تحقيقا للأرباح خلال السنوات الماضية، مشيرا إلى أنه بمقارنة أرباح شركة أرامكو بكبرى شركات الطاقة العالمية نجد أن إيرادات الـ5 شركات الكبرى مجمعة لم تصل إلى أرباح أرامكو، ولهذا يعتبر تصنيف أرامكو الأول عالميا بلا منازع.
المزيد من المقالات
x