أكاديمي سوداني: الإفطار الجماعي لدى كبير العائلة عادة رمضانية

أحرص على المشي بعد التراويح.. والعصيدة والبليلة من أطباقي المفضلة

أكاديمي سوداني: الإفطار الجماعي لدى كبير العائلة عادة رمضانية

أكد الأستاذ المساعد في كلية علوم وهندسة الحاسب الآلي تخصص أمن سيبراني بجامعة حفر الباطن «مقيم سوداني»، د.عمار الطيب الهادي، أن جائحة «كورونا» غيرت تفاصيل عديدة في حياتنا، بداية من عادات النظافة والتعقيم، والتقليل من الزحام في الأماكن العامة، وهي عادات حميدة، وفي المقابل توجد عادات سلبية مثل التقليل من الزيارات العائلية، والتعليم أصبح عن بعد، والتجارة في كساد.

وأوضح في حديثه لـ«اليوم»، حرصه على ممارسة رياضة المشي بعد صلاة التراويح، لافتا إلى عدة أطباق سودانية مفضلة لديه بالشهر الكريم، وهي طبق العصيدة بملاح التقلية، والبليلة العدسية، إضافة إلى طبق الرقاق بالحليب، أفضل أطباق السحور.


وفيما يلي نص «الحوار»:

عادات واحدة

هل هناك اختلافات عن رمضان بالماضي؟

هذه السنة الخامسة لي هنا في المملكة منها عامان في مدينة الرياض وثلاثة أعوام في عاصمة الربيع حفر الباطن. يوجد اختلافات من ناحية التجهيزات السنوية لموائد الإفطار والبرامج الدينية. بخصوص موائد الإفطار يكمن الاختلاف في العادات السودانية حيث تعودنا في رمضان تنفيذ الإفطارات الجماعية، ولكن مع بدء ظهور جائحة كورونا توقفنا عن هذه العادة، أيضا أثرت سلبا علي الخطط الدينية من صلاة تراويح وتهجد حتى على مستوى أداء منسك العمرة الذي تعودت عليه سنويا في رمضان، والحمد لله خلال، رمضان الحالي تمكنا من تنفيذ إفطارات جماعية مع تطبيق الاحترازات، وتمكنا من أداء صلاة التراويح ومن المخطط له أداء العمرة.

ما برنامجك اليومي فيما يتعلق بالعبادات؟

في رمضان نجتهد في العبادات ونكثر مما كنا نقوم به في غيره، كالصلاة وصلاة القيام وتلاوة القران الكريم بحيث أختمه أكثر من مرة.

هل يتطلب رمضان تغيير تفاصيل حياتك العادية؟

في رمضان يتغير جدول وتفاصيل نشاطنا اليومي نتيجة للسهر والقيام للسحور، كما يقل المجهود أثناء النهار، وفي بعض الأحيان أؤجل بعض الأعمال إلى ما بعد الإفطار

وعلى كل حال يبدأ اليوم بتناول السحور وأداء صلاة الفجر وقراءة ما تيسر من القرآن الكريم، ثم الذهاب للعمل وبعد الرجوع من العمل قيلولة قبل صلاة العصر، وبعد صلاة العصر إلي ما قبل الإفطار تلاوة ما تيسر من القرآن الكريم. بعد الإفطار لمة عائلية «جلسة» مناقشات مواضيع عامة وترفيهية، وبعد صلاة التراويح يمكن القيام ببعض الزيارات العائلية.

ماذا تعني لك الزيارات الأسرية في رمضان؟

من عاداتنا في السودان المشاركة في الإفطارات وفي بعض الأحيان نقوم بتجهيز الإفطار وزيارة الأسر والمشاركة بالموائد. كما يحدد يوم كل أسبوغ ثابت «غالبا الجمعة» تتجمع فيه كل الأسر الصغيرة مع رب الأسرة في بيت العائلة الكبير.

ما هي وجبتك المفضلة في رمضان، وبماذا تتسحر؟

لدينا أطباق تختفي من المائدة بعد انتهاء شهر رمضان الكريم لذلك تكون هي محور اهتمامنا في الشهر الفضيل، أحب طبق العصيدة بملاح التقلية وأيضا البليلة العدسية. ويوجد طبق مهم وهو طبق الرقاق بالحليب، وهذا من أفضل الأطباق في السحور.

ما البرامج التليفزيونية التي تحرص على متابعتها؟

في رمضان أو في غير رمضان اهتمامي ينحصر في متابعة القنوات الرياضية بالتحديد مشاهدة مباريات كرة القدم بالإضافة للقنوات الإخبارية.

ماذا عن ممارسة الرياضة في الشهر الكريم؟

في الشباب كنت أمارس كرة القدم بعد صلاة التراويح، لكن الآن مع ظهور بعض الإصابات بالركبة أواظب علي رياضة المشي بعد صلاة التراويح.

برأيك ما تأثيرات الجائحة على حياتنا؟

غيرت «كورونا» في كثير من تفاصيل حياتنا، بداية من عادات النظافة والتعقيم، والتقليل من الزحام في الأماكن العامة، وهي عادات حميدة، في الاتجاه الآخر توجد عادات سلبية مثل التقليل من الزيارات العائلية، والتعليم أصبح عن بعد، والتجارة في كساد.

هل تكتفي بقراءة القرآن خلال الصيام؟

مع ظهور تقنيات الاتصال والمعلومات القراءة الورقية أصبحت تقليدية وغير منتشرة، لذلك نشاط القراءة والاطلاع أصبح يرتكز علي المواقع الإلكترونية من مواقع إخبارية وإسلامية، إضافة إلى صفحات التواصل الاجتماعي، وغيرها.

النظافة وتجنب التكدسات مكتسبات حميدة من «كورونا»
المزيد من المقالات
x