عاجل

رياض محرز.. قاهر المستحيل!!

ثعلب الصحراء يكتب التاريخ

رياض محرز.. قاهر المستحيل!!

الثلاثاء ٠٤ / ٠٥ / ٢٠٢١
إشادات كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي نالها اللاعب الجزائري رياض محرز لاعب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، بعد تألقه في الفترة الأخيرة ومساهمته بشكل لافت في فوز فريقه على فريق باريس سان جيرمان في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بطريقة كربونية للهدف الذي أحرزه بقميص محاربي الصحراء في شباك المنتخب النيجيري في ربع نهائي بطولة الأمم الأفريقية التي أقيمت بمصر صيف عام 2019، ليؤكد أن الكرات الثابتة والمباريات الحاسمة أصبحت تخصصًا بالنسبة لمحارب الصحراء.

وفي الدقيقة 71 من عمر المباراة التي جمعت باريس سان جيرمان في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، سجل محرز هدفًا من ضربة حرة اخترقت حائط الدفاع الباريسي لتسكن شباك الكوستاريكي كيلور نافاس، ليقود فريقه للفوز على أرض الفرنسيين، ويضع أول أقدام الفريق في النهائي.


وتألق محرز لم يتوقف عند هذا الحد؛ بل تبعه بالمساهمة في تتويج فريقه للمرة الرابعة على التوالي بلقب كأس الرابطة الإنجليزية، ليقتنص السيتيزنز أول الألقاب هذا الموسم، وكان محرز هو رجل المباراة، حيث كان واحدًا من أخطر العناصر الهجومية في تشكيلة جوارديولا.

رحلة محرز كانت مليئة بالصعاب، حيث لم يراهن أحد على أن لاعب الوسط المهاجم السابق لنادي فال دواز، سيكون على موعد مع صناعة المعجزات في الملاعب الأوروبية، لكن ثعلب الصحراء كان الشخص الوحيد الذي آمن بموهبته، فهو لا يدين بنجاحه إلا لنفسه، وكان يملك ثقة لا تتزعزع، حتى في خلال مواجهة الأوقات الصعبة.

اليوم سيكون محرز على موعد جديد مع التألق في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث يلتقي مانشستر سيتي مع باريس سان جيرمان، وتنتظر منه الجماهير العربية تأكد تفوق فريقه في موقعة الذهاب وتأكيد التأهل للنهائي.

التغيير المنشود في حياة رياض محرز بدأ في سن 18 عامًا، حيث اتخذ قرارًا مصيريًا بمغادرة سارسيل من أجل اختبار نفسه في فريق كيمبير في دوري الهواة، ثم حمل شجاعته للبحث عن عقد احترافي وتقدم بطلبات لأندية تضم لاعبين احتياطيين محترفين على غرار مرسيليا ولو هافر، الذي انتقل إليه موسم 2010 ـ 2011، ثم انتقل إلى اللعب مع الفريق الأول.

وبعدما أمضى أربعة أعوام في لوهافر، غادر رياض محرز فرنسا لخوض غمار التجربة الإنجليزية مع ليستر سيتي الذي كان يلعب حينها في التشامبيونشيب (الدرجة الثانية)، في البداية بدا محرز مترددًا في القيام بهذه الخطوة، وسعى للحصول على مشورة رفاقه في سارسيل وانتهى الأمر به بالاقتناع بالرحيل.

بدأ رياض محرز مشواره الاحترافي في عام 2014 مع فريق ليستر سيتي في البريميرليج، وحتى عام 2018، حيث قاد الفريق للحصول على بطولة الدوري الإنجليزي، وفي العام نفسه انتقل رياض إلى اللعب مع فريقه الحالي مانشستر سيتي، وبدأ يسطع نجمه محليًا وعالميًا.

وكما صنع رياض محرز معجزة في ليسترسيتي، تحول لصانع المعجزات للمان سيتي في دوري أبطال أوروبا والملاعب الإنجليزية، فهو أول لاعب جزائري في التاريخ يسجل في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.
المزيد من المقالات
x