«فرص وتحديات المسرح» في «فوانيس»

«فرص وتحديات المسرح» في «فوانيس»

الاثنين ٠٣ / ٠٥ / ٢٠٢١
نظم البرنامج الإثرائي «فوانيس مسرحية» أمسيته الثانية خلال شهر رمضان بتنظيم من لجنة ‏الفنون المسرحية بجمعية الثقافة والفنون بالأحساء، واستضاف خلال فقرة «الفانوس الأول» الفنان صالح الخشرم الذي تحدث عن بداية نشاطه الفني في عام ٢٠٠٧، وأكد أنه لم يقدم سوى ٢٠٪ مما يملكه من موهبة، مشيرًا إلى أن المسرح كان حكرًا على أسماء معينة، بينما تواجه الأسماء الجديدة صعوبة في الدخول إلى الساحة، وأضاف إن الاحتراف في الفن أمر جيد، لكن من الصعب أن يتخلى الشخص عن وظيفته مقابل الفن، والشخص المحب سيوفق بين الاثنين.

واستمرت الأمسية مع فانوسها الثاني، المنتج والفنان المسرحي جميل الشايب، الذي بدأ هاويًا في عام ٢٠٠٣، واستعرض الشايب التحديات التي تواجه المنتج المسرحي قائلًا: أنا ممثل لكني دخلت عالم الكتابة والإخراج بسبب الامتيازات المادية، فالجيل السابق مع الأسف، يفرض امتيازات تفوق طاقات المنتج السعودي الشاب.


ووصف الطاقات والمواهب الشبابية بأنهم ثروة فنية، وأنهم يمتلكون من القدرات ما يفوق نجومًا سابقين، واختتم حديثه برسالة شكر لمدير جمعية الثقافة والفنون بالأحساء علي الغوينم، نظير دعمه لشباب المسرح.
المزيد من المقالات
x