أمير الشرقية: العلم تطور مما جعل التبرع بالأعضاء "ضرورة " لإنقاذ الآخرين

أمير الشرقية: العلم تطور مما جعل التبرع بالأعضاء "ضرورة " لإنقاذ الآخرين

الاثنين ٠٣ / ٠٥ / ٢٠٢١
- دشن مبادرة "أملهم بالحياة" وبارك عدد من الاتفاقيات

دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بديوان الإمارة اليوم الإثنين مبادرة "ملهم بالحياة" والتي اطلقتها الجمعية السعودية للتبرع بالأعضاء "إيثار" بحضور رئيس مجلس إدارتها خليفة الضبيب رئيس مجلس إدارة الجمعية وعدد من أعضاء مجلس الإدارة.


وأكد سموه بأن العلم تطور وأصبح بالإمكان الاستفادة من أعضاء شخص متوفى لإنقاذ حياة عدد من الأشخاص مما جعل التبرع بالأعضاء ضرورة ستساهم في إنقاذ حياة الكثيرين بإذن الله، وقال سموه " من أنبل ما يقدمه الانسان هو أن يكون سببا في انقاذ حياة أنسان آخر، ونحن ندعو الجميع الى دعم هذا الاتجاه والمساهمة في التبرع بالأعضاء".

ثم بارك سموه الكريم توقيع اتفاقية بين جمعية إيثار والمركز السعودي للزراعة الأعضاء بالرياض وكذلك مركز "جونز هوبكنز" أرامكو الطبين كما بارك سموه توقيع اتفاقية مماثلة مع الأكاديمية السعودية لفنون الطهي (زادك) .

وقدم الضبيب كلمة قال فيها " إن المملكة حققت المملكة المرتبة الثانية عالمياً في التبرع بالكلى من الأحياء والمرتبة الثالثة عالمياً في التبرع بالكبد من الأحياء بالإضافة لنجاح زراعة أكثر من (15000) عضو.

ثم كرم سموه أعضاء مجلس إدارة الجمعية في دورته السابقة وشكرهم على ما قدموه من جهود.
المزيد من المقالات
x