انفجار وحريق واسع بمصنع كيماويات في قم بإيران

انفجار وحريق واسع بمصنع كيماويات في قم بإيران

الاثنين ٠٣ / ٠٥ / ٢٠٢١
شبّ حريق في مصنع كيماويات ببلدة شوكوهيه في قم، جنوب العاصمة طهران، أمس الأحد، وأدى إلى إصابة 4 أشخاص على الأقل، فيما أعلنت إدارة الإطفاء حالة الطوارئ بسبب اتساع الحريق بحسب ما ذكرت وسائل إعلام إيرانية.

ونقل موقع إيران انترناشيونال عن المتحدث باسم إدارة مطافئ قم، حميد كريمي، القول إن الحريق في مصنع قم للصناعات الكيماوية بدأ الساعة السادسة صباحًا، وإن عدة انفجارات حدثت في الموقع.


وأضاف المتحدث باسم إدارة مطافئ قم إن شدة الحريق والانفجارات التي وقعت في الحادث تسببت أيضًا في اشتعال النيران في إحدى سيارات الإطفاء، وأصيب اثنان من رجال الإطفاء بجروح خطيرة وتم نقلهما إلى المراكز الطبية لتلقي العلاج. كما أصيب اثنان آخران من رجال الإطفاء في الحريق.

وتابع كريمي أن إدارة إطفاء قم، أعلنت عن حالة حرجة، وطلبت المساعدة من جميع الوحدات والقوات العسكرية، وقامت البلدية ومنظمة المياه بإرسال صهاريج مياه إلى مكان الحادث.

وشدد المتحدث باسم إدارة إطفاء قم على أنه نظرًا لحجم وشدة الحريق ووجود مواد شديدة الاشتعال، فقد اتخذت إدارة إطفاء قم إجراءات على الفور للسيطرة على النيران، وتم إرسال أكثر من 100 إطفائي إلى موقع الحريق.

وأكد أنه بسبب وجود مواد خام الفثاليك التي تستخدم لإنتاج المواد البلاستيكية، فإن أعمال مكافحة الحريق كانت صعبة، لكن رجال الإطفاء منعوا النيران من الوصول إلى خزانات الكحول وغيرها من المواد القابلة للاشتعال.

وذكرت وكالة «إرنا» للأنباء، أن المصنع الذي تعرض لهذا الحريق الهائل في بلدة شكوهيه الصناعية، هو مصنع كحول، وأعلنت أنه تم إرسال عدة سيارات إسعاف إلى مكان الحادث. وهو نفسه ما أكده مهدي فراهاني المتحدث باسم قسم طوارئ قم.

وبعد أكثر من 3 ساعات على اندلاع الحريق، قال مسؤول إطفاء بمدينة قم في مقابلة تليفزيونية إن الحريق تم احتواؤه في جزء كبير من المصنع، لكن عمليتي محو الآثار والتأمين مستمرتان في المصنع.
المزيد من المقالات
x