عاجل

أمير الشرقية يشيد بنقل مستفيدي «الجمعيات الخيرية» من الرعوية للتنموية

دشن المرحلة الثانية لـ«تاكسي».. وسلم 15 سيارة للأيتام والأرامل

أمير الشرقية يشيد بنقل مستفيدي «الجمعيات الخيرية» من الرعوية للتنموية

الاحد ٠٢ / ٠٥ / ٢٠٢١
أشاد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بما تقدمه الجمعيات الخيرية من خدمات لمستفيديها؛ لتمكينهم من الاعتماد على أنفسهم، والانتقال من الرعوية إلى التنموية، وجعلهم قادرين على إيجاد مصادر متنوعة للدخل، تؤمن لهم فرص عمل جيدة، وحياة كريمة، من خلال استثمار الفرص المتوافرة، واستغلال الدعم المقدم لهم من الجمعيات؛ لتحسين حياتهم، وصولًا إلى الاكتفاء، من خلال الانطلاق في مشاريعهم الخاصة، ولو كانت بسيطة في بدايتها.

تطوير وتمكين


وقال سموه: «نحن نسعد عندما نشاهد الأسر المحتاجة تبحث عن فرص لتحسين دخلها، لعيش حياة كريمة وتطوير وتمكين أبنائها والحرص على مواصلة تعليمهم، مما ينعكس إيجابًا على حياتهم بشكل عام، ونحن نرى نماذج نجحت ولله الحمد وحققت أهدافها وتميزت في العديد من الجوانب».

المرحلة الثانية

جاء ذلك خلال تدشين سموه الكريم بديوان الإمارة، أمس، مشروع المرحلة الثانية لمبادرة «تاكسي»؛ لتمكين مستفيدي جمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية، والتي تستهدف تحسين حياة اليتيم وأسرته، وتمكينهم من خلال توفير وسيلة مواصلات ملائمة، وتحقيق دخل إضافي للأسرة، وامتلاك سيارة بدعم ومشاركة من شركات القطاع الخاص.

تكريم الداعمين

وسلّم سموه مفاتيح السيارات للمستفيدين من الأيتام والأرامل، ثم كرّم الداعمين والجهات الراعية، وهم مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن المقبل، وعن شركة الجبر عبدالسلام الجبر، وعن شركة ولاء للتأمين التعاوني تركي البريك، وعن تطبيق جاهز عبدالعزيز العمران، وعن تطبيق نعناع يزيد بن بصيص، وعن تطبيق شقردي عبدالعزيز الموسى.

مصدر دخل

من ناحيته، أشار نائب رئيس جمعية بناء لرعاية الأيتام م. خالد الزامل، في كلمة ألقاها، إلى أن الهدف العام من المبادرة هو شراء سيارة لكل مستفيد؛ لتكون مصدر دخل ووسيلة تنقل من خلال العمل في تطبيقات توجيه المركبات وتوصيل الطلبات بالشراكة مع القطاع الخاص ودعم الشركاء من أجل تحسين حياة اليتيم وأسرته وتمكينهم.

تنمية مستدامة

وأضاف الزامل: إن مبادرة «تاكسي»، تتواكب مع رؤية 2030، وتعمل الجمعية بشكل فاعل ضمن منظومة القطاع غير الربحي من أجل المساهمة في تحقيق أهداف وبرامج الرؤية، من خلال تمكين فئة الأيتام واليتيمات والأمهات بمنظومة الخدمات الاجتماعية، وزيادة مشاركة المرأة في سوق العمل، وتمكين المسؤولية الاجتماعية للشركات، ومساهمتها الاجتماعية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، مع زيادة مشاركة الشباب اجتماعيًا في سوق العمل، والمساهمة في تقليص البطالة، واستحداث فرص عمل.

معايير وشروط

وبيّن أن المبادرة ستحقق عائدا اقتصاديا للمستفيد من شراء السيارة ضمن المبادرة من خلال الخصم على قيمتها بدعم من الشركاء ومن الجمعية وبأسعار تنافسية وأقساط مريحة، مشيرًا إلى وضع عدد من المعايير والشروط في المبادرة لتحقيق الشفافية وضمان نجاح المبادرة.

دعم وتجاوب

وقدّم الزامل شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، على دعمه للمبادرة وأنشطة الجمعية، وثمّن دور القطاع الخاص في دعم هذه المبادرة، وكذلك تجاوب الأسر المستفيدة، والتي تفاعلت بشكل لافت مع هذه المبادرة؛ سعيًا لتحسين مصدر دخلها.

نجاح كبير

يُذكر أن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية قد رعى قبل نحو عامين المرحلة الأولى لمبادرة تاكسي وتسليم السيارات للأيتام، وقد حققت المبادرة نجاحًا كبيرًا، وكان لها أثر مباشر على حياة المستفيدين من المبادرة.

عمل فاعل ضمن منظومة القطاع غير الربحي لتحقيق رؤية 2030

إيجاد مصادر متنوعة للدخل تؤمن فرص عمل وحياة كريمة
المزيد من المقالات
x