«دراما رمضان» كوميديا خالية من الضحك.. ونجوم تبحث عن نفسها

«دراما رمضان» كوميديا خالية من الضحك.. ونجوم تبحث عن نفسها

تنوعت الأعمال الفنية في رمضان ما بين مسلسلات اعتمدت على البطولة الجماعية وأخرى على البطل الأوحد، لكن السمة الأهم هي التنوع في الأفكار، ومحتوى الأعمال الدرامية ما بين العمل الكوميدي، والرومانسي، والتاريخي، والاجتماعي.

«ممنوع التجول» يضع نجومية القصبي على المحك


في جو قوامه الكوميديا السوداء والضحكات القلبية النابعة من صميم المعاناة، عاد ناصر القصبي هذا الموسم على MBC في «ممنوع التجول»، ليسلط الضوء على كيفية تعايش الناس مع الظروف الاستثنائية التي فرضها وباء كورونا على العالم.

ويشارك في العمل إلى جانب ناصر القصبي، كل من راشد الشمراني، حبيب الحبيب، فايز المالكي، إلهام العلي، أسيل عمران، عبد المجيد الرهيدي، علي الحميدي، خالد الفراج وغيرهم.

ويبدو أن جمهور «ممنوع التجول» بدأت الصورة تتضح أمامه بعد عرض حلقاته الخمس، حيث وصف البعض الحلقات بالسيئة واعتبرها أنها لم تأتِ على قدر من التوقعات، خصوصا الحلقة الثانية التي تطرقت إلى تناول دفن الميت بظل وباء كورونا واقتصاره على الأهل، ووصفها البعض بأنه تم تناولها في إطار مبتذل بعيد عن الكوميديا.

ولم يجد البعض مكانا للكوميديا في حلقات المسلسل واعتبرها مليئة بالملل، واعتبر أن عنصر الضحك كان مفقودًا بشكل كبير، ولا ينسى الجمهور أعمال القصبي التي حققت مشاهدة عالية وتركت بصمة في قلوب محبي الكوميديا.

ولم تسلم الفنانة شيماء سبت من النقد الذي طال أداءها بالحلقة الثانية أيضًا، إذ رأى الجمهور أنها لم تقم سوى بالصياح والبكاء المستمر في الحلقة، ووصفه البعض بالمزعج والمبالغ فيه، بينما رأى البعض الآخر أنه خدم الحلقة كون المشاهد تتطلب هذا النوع من الانفعال، وأنه كان مضحكًا بالفعل.

فالحلقة بنصها وفكرتها وأبطالها كانت مادة دسمة لانتقادات الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي، وصلت بالبعض إلى حد التنبؤ ببداية نهاية نجومية القصبي واعتبروا أن المسلسل لا يليق باسمه، ولم يضف إلى مسيرته الفنية الطويلة أي جديد.

«مارغريت» تحمل رسالة للشباب من كوكب آخر

تقدم الفنانة الكويتية حياة الفهد شخصية مثيرة للجدل والتأمل، بدورها في مسلسل «مارغريت»، وثارت تكهنات كثيرة حول العمل قبل عرضه، خاصة مع تكتم صُنّاعه حول قصته وأحداثه، من بينها أنه يتناول حياة الأميرة «مارغريت» أخت ملكة بريطانيا، ولكن بمجرد عرض الحلقات الأولى منه تبين أن أحداثه «عربية» مائة بالمائة، حتى لو كانت بطلته الرئيسة من أصل إنجليزي واسمها «مارغريت»، ولكنها عربية أيضًا، وأحداث المسلسل تدور كلها في الكويت.

وحياة الفهد ليست فقط مجرد ممثلة ومنتجة تحرص على اختيار أعمالها بحيث تعبر عن آرائها ومشاعرها، ولكنها، بسنواتها الطويلة وحضورها الممتد على الساحة الفنية، أصبحت مثل مارغريت، امرأة قادمة من عصر آخر، وكوكب آخر، تحمل رسالة إلى شباب اليوم، وهي رسالة تحتاج أن تُقرأ بعناية.

كوميديا «استوديو 21» تجذب المشاهدين

منذ انطلاق حلقاته الأولى نجح المسلسل الكوميدي «استوديو 21» في جذب نسبة عالية من الجمهور، وأثارت حلقة يوم الأربعاء الماضي الإعجاب بعد تقليد عدد من النجوم العرب مثل راشد الماجد وماجد المهندس وهند القحطاني. ويتناول المسلسل 21 قضية متنوعة حول قناة فضائية تحاول إنقاذ نفسها من الإفلاس، في حلقات كوميدية تدور بين صاحب الشركة وموظفيها تتضمن حلقات منفصلة متصلة، والمسلسل من إخراج محمد دحام الشمري وبطولة نخبة من نجوم الخليج.
المزيد من المقالات
x