ثنائية برازيلية تنقذ آمال الريال

أفلت من كمين أوساسونا والحظ يحالف أتليتيكو

ثنائية برازيلية تنقذ آمال الريال

الاحد ٠٢ / ٠٥ / ٢٠٢١
أفلت ريال مدريد من كمين ضيفه أوساسونا وانتزع فوزا غاليا 2/صفر أامس السبت في المرحلة 34 من الدوري الإسباني لكرة القدم ليواصل المطاردة مع أتلتيكو مدريد على صدارة جدول المسابقة.

ورفع الريال رصيده إلى 74 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطتين خلف أتلتيكو مدريد المتصدر، والذي فاز على إلتشي 1/صفر أيضا في مباراة أخرى بنفس المرحلة.


وانفرد الريال بالمركز الثاني بفارق ثلاث نقاط أمام برشلونة صاحب المركز الثالث، الذي يلتقي بلنسية اليوم الأحد في مباراة أخرى بنفس المرحلة.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي الذي ظل قائما حتى سجل المدافع البرازيلي إيدر ميليتاو هدف التقدم للفريق الملكي في الدقيقة 76.

وفي الدقيقة 80، سجل الريال هدفه الثاني في المباراة بتوقيع البرازيلي الآخر كاسيميرو.

وعانى الريال الأمرين في مواجهة أوساسونا الذي لعب بحماس شديد على مدار شوطي المباراة باستثناء الربع ساعة الأخير من اللقاء بعد اهتزاز شباك الضيوف.

وتجمد رصيد أوساسونا عند 40 نقطة في المركز الحادي عشر بعدما مني بالهزيمة الثانية على التوالي له في المسابقة.

وحافظ أتليتيكو مدريد على فرصه في الصراع الرباعي على اللقب بفوز صعب 1-صفر على إلتشي المتعثر بمساعدة الحظ بعد أن أهدر الفريق المضيف ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وأحرز ماركوس يورينتي الهدف الوحيد بتسديدة غيرت اتجاهها في الدقيقة 23 لكنه تسبب في ركلة جزاء في الدقيقة 90 بعد لمس الكرة بيده خلال دفاع أتليتيكو عن الفارق البسيط في الصدارة.

ونفذ فيدل تشابيس لاعب وسط إلتشي ركلة الجزاء لكن الكرة ارتطمت بالقائم ليبقى فريق المدرب دييجو سيميوني على قيد الحياة في سباق القمة بينما يظل إلتشي قابعا في المركز 18.

وبهذا الانتصار رفع أتليتيكو رصيده إلى 76 نقطة قبل أربع مباريات على النهاية.
المزيد من المقالات
x