مهرجان براعم المملكة يترجم خطط وإستراتيجيات اتحاد الطائرة

مهرجان براعم المملكة يترجم خطط وإستراتيجيات اتحاد الطائرة

الاحد ٠٢ / ٠٥ / ٢٠٢١
ترجم الاتحاد السعودي لكرة الطائرة برئاسة الدكتور خالد الزغيبي خططه وإستراتيجياته المعلنة سريعا على أرض الواقع، تلك التي تهدف لبناء جيل جديد يساهم في عودة كرة الطائرة السعودية إلى موقعها الحقيقي، ويقودها للتواجد بكل قوة في دائرة المنافسة القارية والدولية.

واستقطب «مهرجان براعم المملكة للكرة الطائرة»، الذي أقيم في 7 مناطق من مناطق المملكة، 600 لاعبا من مواليد (2005)م فما فوق، مثلي 42 ناديا خلال فترة المهرجان الذي استمر لمدة 3 أيام، وكشف لمسؤولي الطائرة السعودية عن مواهب صغيرة تمتلك القدرة على تغيير حال كرة الطائرة السعودية إذا ما وفرت لها البيئة الحاضنة والملائمة لنشر إبداعاتها.


القطيف استضافت مجموعتين من المجموعات الـ 8 لمهرجان البراعم، حيث تنافس في المجموعة الأولى على صالة نادي النور، أندية كل من: الهداية، مضر، النور، الخويلدية، الاتفاق، والسلام، ونجح خلالها الخويلدية في احتلال المركز الأول، عقب انتصاره في كافة المواجهات، وهو ما يعكس الاهتمام الكبير والخطة المميزة الموضوعة من قبل إدارة نادي الخويلدية لتطوير لعبة كرة الطائرة بالنادي، والتي تكللت خلال الموسم الحالي في تتويج فريق الناشئين بلقب الدوري الممتاز، وصعود الفريق الأول لكرة الطائرة للدوري الممتاز، في الوقت الذي خسر فيه فريق الشباب لقب الدوري الممتاز بعدما كان يتصدر فرقه حتى الجولة الأخيرة.

أمام المجموعة الثانية، التي استضافتها صالة نادي الترجي، فكان المركز الأول فيها من نصيب براعم الخليج، الذين قدموا مستويات مميزة جدا خلال المواجهات التي جمعتهما بأندية كل من: الصفا، الترجي، الابتسام، والمحيط.

ويبدو أن الفئات السنية ستحظى بالكثير من الاهتمام من قبل اتحاد الطائرة الجديد، حيث أكد الدكتور خالد الزغيبي رئيس الاتحاد السعودي للكرة الطائرة في أكثر من مناسبة على أهمية الاهتمام بهذه الفئة وتطويرها، إذا ما أريد لكرة الطائرة السعودية العودة للتحليق من جديد على مختلف المستويات الإقليمية والقارية والدولية، مذكرا بتجربة الجيل الذهبي الذي احتل المركز الرابع في بطولة العالم للناشئين، وكيف ساهم في تطور كرة الطائرة السعودية وجلب لمنتخباتها وأنديتها الكثير من الإنجازات التاريخية على مختلف المستويات.
المزيد من المقالات
x