ممثلونا والتأهل الآسيوي

ممثلونا والتأهل الآسيوي

- نبارك للأندية السعودية المتأهلة للأدوار القادمة من بطولة دوري أبطال آسيا للأندية المحترفة لعام ٢٠٢١م.

- النصر بالرغم من البداية التي لم تكن كما يتمناها عشاقه ومحبوه، لكن الفارس سرعان ما عاد ورتب الأوراق رغم تعرضه لخسارة لم تكن متوقعة أمام الوحدات الأردني في مشواره نحو الأدوار القادمة من البطولة، وبفوزه الأخير على السد القطري استطاع التأهل وتصدر مجموعته عن جدارة واستحقاق.


- الزعيم نادي الهلال آخر فريق سعودي حقق البطولة الآسيوية، فقد تأهل من عنق الزجاجة كأفضل ثانٍ من بين المجموعات الخمس وبمستوى متواضع جدا صدم به جماهيره، التي كانت تعتقد أن فرق هذه المجموعة ستكون صيدا سهلا للزعيم فمن تصدر المجموعة فريق مغمور وجديد على بطولة الأندية الآسيوية هو استقلول دوشنبه الطاجيكي، والذي تغلب على الهلال بأربعة أهداف مقابل هدف كانت قابلة للزيادة، كما تغلب على شباب أهلي دبي الإماراتي المنافس على جل البطولات المحلية في دولة الإمارات الشقيقة بهدف مقابل لا شيء.

- خروج الأهلي لم يكن مستغربا، لضعف المستوى الفني للفريق في الآونة الأخيرة، وللخسائر المتتالية في الدوري، كما كانت بدايته سيئة في البطولة حيث خسر من فريق استقلال طهران الإيراني بنتيجة كبيرة قوامها ٥ أهداف مقابل هدفين، حاول الأهلي بعدها العودة للمنافسة وكان له ما أراد، ولكن النهائيات لم تكن كما كان يتمناها عشاقه ومسيرو هذا النادي العريق، فلم يشفع له تعادله الإيجابي في اللقاء الأخير من دوري المجموعات مع الدحيل القطري بهدف لمثله للتأهل للدور القادم ولو على أقل تقدير كأفضل ثانٍ من المجموعات الخمس.

- على ممثلي الوطن في بطولة دوري أبطال آسيا للأندية ٢٠٢١م الاستعداد من الآن للأدوار القادمة والحاسمة من البطولة، وذلك لوجود فترة قد تكون كافية من ناحية الاستعداد وترتيب الأوراق وتدعيم الصفوف بلاعبين مؤثرين، فستصطدم الأندية السعودية المتأهلة للمرحلة القادمة مع الأندية الإيرانية المعروفة بالحماس داخل أرضية الميدان والبنية الجسدية القوية.
المزيد من المقالات
x