الإحباط يصيب كريستيانو

الإحباط يصيب كريستيانو

الاحد ٠٢ / ٠٥ / ٢٠٢١
ذكرت تقارير صحفية إيطالية، أن البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس، يشعر بالإحباط والوحدة في صفوف السيدة العجوز.

وقالت صحيفة «لا جازيتا ديلو سبورت»، إن كريستيانو تغير مؤخرا، ويتصرف بشكل مختلف تماما عما كان عليه، عندما وصل إلى تورينو في البداية.


وأشارت إلى أن رونالدو، لا يحاول رفع نسق زملائه في الملعب كما اعتاد، ولا يبدو أنه يستمتع بكرة القدم على الإطلاق، كما بات عصبيا وسريع الانفعال، وبعيدا جدا عن بقية لاعبي فريقه.

وأفادت الصحيفة: «يبدو أنه استسلم، ولم يعد يقاتل بنفس القدر الذي اعتاد عليه في المباريات.. لقد بدا مختلفا جدا أمام فيورنتينا، وهي علامة مقلقة.. لم يعد حتى يحاول إخفاء هذه المشاعر، كما يظهر معزولا على أرضية الملعب».

وأتمت: «يبدو أن رونالدو يقترب أكثر فأكثر من مغادرة يوفنتوس.. لقد كانت أنباء رحيله قليلة دائما، لكن الأمور ازدادت سوءا مؤخرا، بعد إقصاء يوفنتوس من دوري الأبطال».

ويعتلي رونالدو صدارة هدافي الدوري الإيطالي برصيد 25 هدفا وبفارق 4 أهداف عن أقرب ملاحقيه.
المزيد من المقالات
x