مانشستر سيتي يقترب أكثر من لقب البريميرليج وتشيلسي ينعش آماله الأوروبية

مانشستر سيتي يقترب أكثر من لقب البريميرليج وتشيلسي ينعش آماله الأوروبية

الاحد ٠٢ / ٠٥ / ٢٠٢١
اقترب فريق مانشستر سيتي من التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وذلك عقب فوزه على مضيفه كريستال بالاس 2 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في الجولة الرابعة والثلاثين من الدوري والتي شهدت فوز تشيلسي على ضيفه فولهام 2 /صفر.

وفي مباريات أخرى بالمرحلة ذاتها فاز برايتون على ضيفه ليدز يونايتد 2 /صفر واستون فيلا على مضيفه إيفرتون 2 .1/


وعلى ملعب سيلهرست بارك، تقدم مانشستر سيتي بهدف سجله سيرخيو أجويرو في الدقيقة 57 وأضاف فيران توريس الهدف الثاني في الدقيقة .59

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 80 نقطة في صدارة الترتيب، وتوقف رصيد كريستال بالاس عند 38 نقطة في المركز الثالث عشر.

ويمكن لفريق مانشستر سيتي أن يتوج بلقب الدوري رسميا غدا الأحد في حال خسارة مانشستر يونايتد أمام ليفربول.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وتبادل الفريقان السيطرة على مجريات اللقاء في العشر دقائق الأولى من اللقاء كما تبادلا المحاولات الهجومية التي لم تشكل خطورة حقيقية على المرميين.

وبمرور الوقت بدأ فريق مانشستر سيتي يستحوذ على الكرة ويفرض سيطرته على مجريات اللقاء في المقابل تراجع كريستال بالاس لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ورغم المحاولات المتتالية للفريقين ولكن اللعب انحصر في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 28 والتي شهدت أولى الفرص الخطيرة لفريق كريستال بالاس عندما استلم جويل وارد الكرة داخل منطقة جزاء مانشستر سيتي لتحدث حالة من الإرتباك قبل أن تصل الكرة إلى كريستيان بنتيكي داخل منطقة الست ياردات ليسدد كرة قوية اصطدمت بأحد مدافعي مانشستر سيتي وخرجت لركلة ركنية لكم تستغل.

وفي الدقيقة 36 ألغى الحكم هدفا لفريق مانشستر سيتي عندما لعبت تمريرة خلف مدافعي كريستال بالاس داخل منطقة الجزاء قابلها جابرييل جيسوس بتسديدة قوية لتعانق الكرة الشباك ولكن الحكم ألغى الهدف بداع تسلل جيسوس.

واستمرت محاولات الفريقين لتسجيل هدف التقدم لكنهما فشلا في ذلك ليمر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف مانشستر سيتي من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل تراجع كريستال بالاس لوسط ملعبه مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة.

وأسفرت محاولات مانشستر سيتي عن تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 57 عندما مرر بينجامين ميندي الكرة إلى سيرخيو أجويرو الذي استلمها داخل منطقة جزاء كريستال بالاس وسدد كرة قوية عانقت الشباك.

وفي الدقيقة 59 سجل مانشستر سيتي الهدف الثاني عندما مرر رحيم سترلينج الكرة إلى فيران توريس على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة أرضية بقدمه اليسرى إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 62 كاد رحيم سترلينج أن يسجل الهدف الثالث لمانشستر سيتي عندما استلم تمريرة بينية ليدخل بالكرة إلى منطقة جزاء كريستال بالاس من الناحية اليسرى وسدد كرة أرضية قوية اصطدمت بالقائم الأيمن.

وبمرور الوقت بدأ فريق كريستال بالاس يبادل مانشستر سيتي للهجمات في محاولة لتسجيل هدف يقلص به الفارق، ولكن الفريقين فشلا في تشكيل أي خطورة على مرمى الآخر لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز مانشستر سيتي على كريستال بالاس 2 / صفر.

وعلى ملعب ستامفورد بريدج اقترب تشيلسي خطوة جديدة من التأهل لدوري أبطال أوروبا بفوزه على ضيفه فولهام بهدفين دون رد.

ويدين تشيلسي بالفضل في هذا الفوز لمهاجمه الألماني كاي هافارتز الذي سجل هدفي الفوز في الدقيقتين العاشرة و.49

الفوز رفع رصيد تشيلسي إلى 61 نقطة في المركز الرابع وتوقف رصيد فولهام عند 27 نقطة في المركز الثالث من القاع.

وعلى ملعب جوديسون بارك، تقدم أولي واتكينز بهدف لاستون فيلا في الدقيقة 13 لكن دومينيك كالفيرت ليوين أدرك التعادل لإيفرتون في الدقيقة 19 ثم أحرز الهولندي أنور الغازي هدف الفوز لاستون فيلا قبل تسع دقائق من نهاية المباراة.

الفوز رفع رصيد استون فيلا إلى 48 نقطة في المركز التاسع بفارق أربع نقاط خلف إيفرتون صاحب المركز الثامن.

وعلى ملعب فالمر، أحيا برايتون آمال البقاء في الدوري الممتاز عبر الفوز على ضيفه ليدز يونايتد بهدفين دون رد.

وتقدم باسكال جروز بهدف لبرايتون من ضربة جزاء في الدقيقة 14 ثم أضاف داني ويلبيك الهدف الثاني في الدقيقة .79

الفوز رفع رصيد برايتون إلى 37 نقطة ليتقدم للمركز الرابع عشر وتوقف رصيد ليدز يونايتد عند 47 نقطة في المركز العاشر.
المزيد من المقالات
x