الغدير: القراءة الفنية الإدارية سبب الضياع

الغدير: القراءة الفنية الإدارية سبب الضياع

السبت ٠١ / ٠٥ / ٢٠٢١
تحدث المدرب الوطني يوسف الغدير والخبير بدوري الدرجة الأولى، عن أن المشكلة الأساسية تكمن في غياب القراءة الفنية عن إدارات الأندية بالمنطقة، مشيرًا إلى أن النجاح الإداري على مستوى الشركات والمؤسسات لا يعني القدرة على النجاح إداريًا بدوري الدرجة الأولى، الذي لا يعتمد على المسلمات بقدر الحاجة إلى العين الخبيرة القادرة على استقراء طريق النجاح بكل وضوح.

وأوضح الغدير أن غياب القراءة الفنية الخبيرة عن غالبية أندية المنطقة، يقودها إلى التخبط في اختيار الأجهزة الفنية واللاعبين المنتدبين للفريق، مطالبًا بضرورة وجود لجنة فنية قادرة على تحليل أوضاع الفريق مع ضرورة أن يكون تعاملها مع الإدارة فقط، بعيدًا عن التدخل المباشر في الأمور الفنية للمدرب.


الغدير أكد أن إهمال الفئات السنية يعد سببًا آخر في سوء نتائج أندية المنطقة الشرقية، خاصة أنها لا تملك الملاءة المالية التي تساعدها على شراء عدد كبير من اللاعبين في كل موسم، في الوقت الذي يعد فيه العمل في الفئات السنية مهمًا جدًا مقارنة بالمبالغ المتطلبة لها، حيث سينجب العمل المميز فيها عددًا من اللاعبين القادرين على تقديم الإضافة للفريق الأول على المستوى الفني، إضافة للمردود المالي المميز الذي يتحصل عليه النادي في حال بيع اللاعب بعد بروزه.
المزيد من المقالات
x