روسيا تدعم الأسد بمراقبة انتخابات نظام سوريا

روسيا تدعم الأسد بمراقبة انتخابات نظام سوريا

السبت ٠١ / ٠٥ / ٢٠٢١
في انتخابات معروف نتيجتها مسبقا، أعلن مجلس الاتحاد الروسي (الغرفة العليا للبرلمان)، أمس الجمعة، أنه تلقى دعوة رسمية من حكومة بشار الأسد لمراقبة الانتخابات الرئاسية، التي ستجري في سوريا، وأنه سيشكل وفدا للقيام بهذه المهمة، ما يمنح الشرعية للنظام المعزول إقليميا ودوليا.

وقال رئيس اللجنة الدولية التابعة لمجلس الاتحاد الروسي، غريغوري كاراسين: إنه سيتم تشكيل مجموعة من المراقبين في وقت لاحق.


هذا وقد تقدم 51 مرشحا للمشاركة في الانتخابات الرئاسية السورية القادمة، بينهم بشار الأسد، الذي سيفوز بها دون شك.

في غضون ذلك، أدان المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في سوريا عمران ريزا والمنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية للأزمة السورية، التصعيد الأخير في الأعمال العدائية في مدينة القامشلي، حاثين جميع أطراف النزاع على «الحفاظ على وقف إطلاق النار».

وفي بيان مشترك أعربا «عن قلقهما إزاء الأعمال العدائية الأخيرة في مدينة القامشلي بشمال شرق سوريا، وتأثير صراع الجماعات المسلحة على المدنيين»، مشيرين إلى أن التجاهل الصارخ لسلامة المدنيين يتعارض مع القانون الدولي لحقوق الإنسان، ومع الالتزامات بموجب القانون الإنساني الدولي، التي يتعين على جميع أطراف النزاع احترامها.
المزيد من المقالات
x