«الأوروبي» يعين مبعوثا خاصا لـ«سلام الشرق الأوسط»

«الأوروبي» يعين مبعوثا خاصا لـ«سلام الشرق الأوسط»

الجمعة ٣٠ / ٠٤ / ٢٠٢١
قالت فلسطين: إن إخطار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بترحيل أهالي خربة حمصة الفوقا بالأغوار الشمالية، هو «اختبار حقيقي لما تبقى من مصداقية للمجتمع الدولي ومجلس الأمن في قدرته على الوفاء بالتزاماته»، في وقت عين فيه المجلس الأوروبي ممثلا خاصا لعملية السلام في الشرق الأوسط.

ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن بيان للاتحاد الأوروبي أمس الخميس: «إن سفين كوبمانس سوف يتولى المهمة من الأول من مايو وحتى 28 فبراير عام 2023».


ووفقا للمجلس الأوروبي، تتمثل مهمة المبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي لعملية السلام في الشرق الأوسط في تقديم مساهمة فعالة للتسوية النهائية للصراع الإسرائيلي - الفلسطيني على أساس حل الدولتين، بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن رقم 2334 لعام 2016.

ويحافظ المبعوث أيضا على اتصالات وثيقة مع جميع الأطراف في عملية السلام، وكذلك مع الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية.

ومن جهة أخرى، اعتبرت وزارة الخارجية الفلسطينية، في بيان، أمس، ما تتعرض له حمصة من عمليات هدم وتهجير مثالا حيا على ما ورد في تقرير منظمة «هيومن رايتس ووتش» قبل أيام، مشددة على ضرورة أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته في وقف هذا التمييز العنصري، والمشروع الاحتلالي الإحلالي الذي يقوم على سرقة أرض المواطنين الفلسطينيين واضطهادهم، بحسب وكالة «وفا» الرسمية.
المزيد من المقالات
x