4 سنوات دراسية في «عام»

4 سنوات دراسية في «عام»

الأربعاء ٢٨ / ٠٤ / ٢٠٢١
استغل الطفل مايك ويمر، من سالزبوري بولاية كارولينا الشمالية، 12 عامًا، فترة التوقف عن الذهاب إلى المدرسة خلال جائحة كورونا، لتلقي بضع فصول دراسية إضافية مكّنته من التخرج من المدرسة الثانوية والكلية في الأسبوع نفسه، خلال شهر مايو المقبل وفق ما ذكرت شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأمريكية.

وأكمل ويمر 4 سنوات دراسية في عام واحد، منها سنتان في المدرسة الثانوية ومثلهما في الجامعة، وسيتخرج من كلية «روان كاباروس المجتمعية» في 21 مايو، ومن المدرسة الثانوية في «أكاديمية كونكورد» في 28 مايو.


وتلقى الطالب «النابغة» فصولًا دراسية مزدوجة، وأدرك أنه بالوتيرة التي يسير بها، كان يحتاج فقط إلى عدد قليل من الفصول للحصول على درجة الزمالة الجامعية بعد تخرجه من المدرسة الثانوية.

ويهتم ويمر بالروبوتات، وامتلك أول جهاز «آيباد» وكان عمره 18 شهرًا، وتساءل عن كيفية عمله، كما تعلم البرمجة وصناعة الروبوتات بشكل ذاتي من خلال التجربة والخطأ ومقاطع الفيديو عبر الإنترنت، كما أنشأ شركته الخاصة «ريفليكت شويال» التي تجمع بين منصات وسائل التواصل الاجتماعي وأجهزة إنترنت الأشياء.
المزيد من المقالات
x