الملك يوجه بتوظيف «الإمكانات والطاقات» لإنجاز مستهدفات رؤية 2030

ولي العهد أطلع مجلس الوزراء على أهم منجزات برامج المرحلة الأولى

الملك يوجه بتوظيف «الإمكانات والطاقات» لإنجاز مستهدفات رؤية 2030

الأربعاء ٢٨ / ٠٤ / ٢٠٢١

وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود رئيس مجلس الوزراء ــ أيده الله ــ جميع الوزراء والمسؤولين بمواصلة بذل الجهود، وتوظيف كل الطاقات والقدرات، وتسخير الإمكانات كافة خلال المرحلة التالية لبرامج ومشروعات رؤية «المملكة 2030»، لاستكمال إنجاز المستهدفات وفق ما خطط لها، وتلبية تطلعات وطموحات الوطن.

وثمن الملك المفدى - رعاه الله -، خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء، أمس، ـ عبر الاتصال المرئي ـ ما بذلته الأجهزة الحكومية وشركاء الرؤية من القطاعين الخاص وغير الربحي والمواطنين، في سبيل تحقيق الأهداف الإستراتيجية لرؤية المملكة 2030، الطامحة لمستقبل أفضل للوطن وأبنائه.


وبتوجيه كريم أطلع صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ــ حفظه الله ــ، مجلس الوزراء، على ما حققته برامج ومشروعات رؤية «المملكة 2030»، التي وافق عليها مجلس الوزراء بتاريخ 18 رجب 1437هـ الموافق 25 أبريل 2016.

واستعرض سمو ولي العهد، أهم إصلاحات ومنجزات برامج تحقيق الرؤية خلال مرحلتها الأولى، التي ركزت على تأسيس البنية التحتية التمكينية، وبناء الهياكل المؤسسية والتشريعية، ووضع السياسات العامة وتمكين المبادرات، ومن ذلك رفع جودة وكفاءة الخدمات الصحية، وزيادة فرص التملك في قطاع الإسكان، والتقدم المحرز في تنويع الاقتصاد الوطني، وتسارع نمو الناتج المحلي غير النفطي، وإصلاحات بيئة الأعمال وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص، وإيجاد العديد من فرص العمل، وجهود تمكين المرأة، وتوفير خيارات متنوعة للترفيه وإبراز الموروث الثقافي، وتنمية القطاعات الاقتصادية الواعدة ومنها: السياحة والتعدين والصناعات العسكرية وغيرها، وكذلك جذب الاستثمارات الأجنبية وتعزيز البنية التحتية الرقمية، والتحول الرقمي الحكومي، والارتقاء بالأنظمة والخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين، ومكافحة الفساد وتكريس مبدأ الشفافية والمساءلة، وتتبع ومراقبة الأداء الحكومي وفاعليته، وتطوير القطاع غير الربحي.

تصنيف مخالفات «مواقف» المواقع التجارية

وافق مجلس الوزراء على جدول تصنيف مخالفات استخدام المواقف في المواقع التجارية والأماكن العامة.

إقرار تنظيم هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية

اطلع مجلس الوزراء على الموضوعات المدرجة على جدول أعماله، من بينها: موضوعات اشترك مجلس الشورى في دراستها، ما انتهى إليه كل من مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ومجلس الشؤون السياسية والأمنية، واللجنة العامة لمجلس الوزراء، وهيئة الخبراء بمجلس الوزراء في شأنها، وانتهى إلى إقرار تنظيم هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية.

دور ريادي في مواجهة «التغير المناخي»

نوَّه مجلس الوزراء بمضامين كلمة خادم الحرمين الشريفين ــ أيده الله ــ في قمة القادة حول المناخ، والتي جسدت الدور الريادي للمملكة ومبادراتها النوعية في مواجهة ظاهرة التغير المناخي وخفض الانبعاثات، والحفاظ على البيئة ومكوناتها، ودعمها الكبير لبرامج الطاقة النظيفة والابتكارات والتحول إلى المشروعات الخضراء، المستهدفة في «رؤية 2030» وجهودها خلال رئاستها مجموعة العشرين العام الماضي في دفع تبني مفاهيم الاقتصاد الدائري للكربون، وإطلاق مبادرتين دوليتين للحد من تدهور الأراضي وحماية الشُّعَبْ المُرجانية.

قلق دولي من خطوات إيران ‏التصعيدية

أوضح وزير الإعلام المكلف د. ماجد القصبي، أن المجلس تناول إثر ذلك، مستجدات الأحداث في المنطقة والعالم، مشدداً على مضامين كلمة المملكة أمام مجلس الأمن الدولي في الجلسة المنعقدة ‏تحت البند «الحالة في الشرق الأوسط، بما في ذلك ‏المسألة الفلسطينية»، وما عبرت عنه من القلق العميق لدول المنطقة من الخطوات ‏التصعيدية التي تتخذها إيران ‏لزعزعة الأمن والاستقرار الإقليمي، ومن ضمنها برنامجها ‏النووي، ودورها الهدام من خلال دعمها الميليشيات الحوثية الإرهابية وهجماتها على المنشآت النفطية والمدنيين والبنية التحتية، وكذلك دعوة المملكة المجتمع الدولي إلى الوقوف ‏بحزم تجاه السياسات الإسرائيلية والدفع بعملية السلام قدماً للوصول إلى اتفاق يعيد للشعب ‏الفلسطيني حقوقه المشروعة.‏

متابعة مستجدات الجائحة محليا ودوليا

تابع مجلس الوزراء، مستجدات جائحة كورونا محلياً ودولياً، وآخر ما سجلته إحصاءات الفيروس والمؤشرات ذات الصلة، من اتجاهات في المنحنيات، والجهود المتواصلة للمحافظة على الصحة العامة للمجتمع، وحماية المكتسبات التي تحققت خلال الفترة الماضية على المستويات كافة.

تعاون شبابي ورياضي مع الكويت

فوض مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي وزير الرياضة - أو من ينيبه ـ بالتباحث مع الجانب الكويتي في شأن مشروع مذكرة تفاهم في مجال الرياضة، ومشروع اتفاق تعاون في مجال الشباب بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة دولة الكويت، والتوقيع عليهما، ثم رفع النسختين النهائيتين الموقعتين، لاستكمال الإجراءات النظامية.

حوار إستراتيجي سعودي - إيطالي

قرر مجلس الوزراء الموافقة على مذكرة تفاهم في شأن الحوار الإستراتيجي بين وزارة الخارجية في المملكة العربية السعودية ووزارة الخارجية والتعاون الدولي في جمهورية إيطاليا.

تبادل إخباري بين «واس» ووكالة الأنباء الفيتنامية

الموافقة على مذكرة تفاهم للتعاون وتبادل الأخبار بين وكالة الأنباء السعودية ووكالة الأنباء الفيتنامية، كما اطلع المجلس على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله، من بينها تقريران سنويان للهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية, والهيئة العامة للصناعات العسكرية، واتخذ ما يلزم حيال تلك الموضوعات.

مذكرتا تعاون وتفاهم مع البحرين واليابان

قرر مجلس الوزراء تفويض وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة معهد الإدارة العامة -أو من ينيبه- بالتباحث مع الجانب البحريني في شأن مشروع مذكرة تفاهم بين معهد الإدارة العامة في المملكة العربية السعودية ومعهد الإدارة العامة في مملكة البحرين، والتوقيع عليه، ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

كما وافق على مذكرة تعاون بين الهيئة العامة للغذاء والدواء في المملكة العربية السعودية ووزارة الصحة والعمل والشؤون الاجتماعية باليابان في مجال المنتجات الطبية.

تجديد عضوية 3 ممثلين للقطاع الخاص بمجلس الخيل العربية

قرر مجلس الوزراء الموافقة على تجديد عضوية خالد بن حسن بن عبدالكريم القحطاني، وناصر بن عبداللطيف بن أحمد الفوزان، ومحمد بن عبدالله بن محمد السبيعي، أعضاءً في مجلس إدارة مركز الملك عبدالعزيز للخيل العربية الأصيلة - ممثلين من القطاع الخاص من المختصين أو المهتمين بالمجالات ذات العلاقة بنشاط المركز.

«اليوم» تهنئ

وافق مجلس الوزراء على ترقيات وتعيين للمرتبتين الخامسة عشرة والرابعة عشرة وتعيينات على وظيفة «وزير مفوض».

تهنئ «اليوم» خالد بن علي بن عبدالعزيز العرفج بترقيته إلى وظيفة مستشار شرعي بالمرتبة الخامسة عشرة بالرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء، وعبدالرحمن بن راشد بن عبدالرحمن المسعود بترقيته إلى وظيفة مدير عام فرع المنطقة الشرقية بالمرتبة الرابعة عشرة في الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء، وعلي بن سالم بن عبدالله آل عامر بتعيينه على وظيفة مدير عام الإدارة العامة للشؤون الإدارية والمالية بالمرتبة الرابعة عشرة في إمارة منطقة تبوك.

كما تهنئ المعينين على وظيفة وزير مفوض بوزارة الخارجية وهم: سليمان بن عيد بن سالم العتيبي، وإسحاق بن إبراهيم بن سليمان العريني وعبدالله بن مقعد بن ضيف الله المطيري وماجد بن عبدالعزيز بن محمد العبدان.

المزيد من المقالات
x