21.. «هجوم فتاك»!!

باريس والسيتي يتطلعان إلى اللقب الأول في الأبطال

21.. «هجوم فتاك»!!

الأربعاء ٢٨ / ٠٤ / ٢٠٢١
يستقبل باريس سان جيرمان الفرنسي ضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي، مساء اليوم الأربعاء، بذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويتطلع الفريقان لحصد اللقب للمرة الأولى، ما ينذر بمواجهة مثيرة تبدأ في «حديقة الأمراء».


يخوض السيتي ثاني نصف نهائي له منذ 2016 عندما سقط أمام ريال مدريد، بينما كان يدربه التشيلي مانويل بيليجريني.

والعام الماضي وتحت قيادة مدربه الحالي الإسباني بيب جوارديولا، ودع السيتي البطولة على يد ليون الفرنسي في ربع النهائي.

وهذا الموسم يخوض المان سيتي نصف النهائي، بعدما لم يتلق أي هزيمة في مشواره نحو هذا الدور، كما حافظ على نظافة شباكه في دور المجموعات وأطاح في ثمن النهائي ببوروسيا مونشنجلادباخ، قبل أن يقصي بوروسيا دورتموند من ربع النهائي.

وقال جوارديولا: «دوري الأبطال مسابقة رائعة مثل البريميرليج، البطولتين الأهم، نتواجد في المراحل النهائية وسنحاول الذهاب لباريس للفوز بالمباراة».

وأضاف: «هذه ثاني مرة نتواجد هنا (في نصف النهائي)، لسنا من النخبة في تلك المسابقة ولكن أردنا التواجد هنا، عندما تولى الملاك المسؤولية منذ عقد من الزمان، اتخذوا خطوات للتطور في إنجلترا أولًا ومن ثم تلك المسابقة».

أما باريس سان جيرمان بقيادة الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، فمني بهزيمتين في دور المجموعات أمام مانشستر يونايتد ولايبزيج ولكنه انتفض بعدها ليطيح ببرشلونة من ثمن النهائي، ثم حامل اللقب بايرن ميونخ من ربع النهائي.

ويعود الفضل في تأهل باريس سان جيرمان، الذي يأمل في خوض النهائي الثاني له على التوالي، بعد خسارته نهائي الموسم الماضي أمام البايرن، بشكل كبير إلى مهاجمه كيليان مبابي الذي أحرز 8 أهداف في البطولة وحارسه الكوستاريكي كيلور نافاس.

وقال بوكيتينو: «أعتقد أن السيتي من أفضل فرق العالم ولديه أفضل مدرب وستكون مواجهة صعبة، كما كانت أمام بايرن ميونخ على الأقل».

وأضاف: «رغم كل النظريات أهم شيء هو الصمود في الملعب خلال 180 دقيقة، بالنسبة لي ستكون مواجهة بين ناديين كبيرين».

في الأبطال هذا الموسم
المزيد من المقالات
x