متمردون يحتلون موقعا عسكريا في ميانمار

متمردون يحتلون موقعا عسكريا في ميانمار

الثلاثاء ٢٧ / ٠٤ / ٢٠٢١


هاجم متمردون من أقلية كارين العرقية موقعا عسكريا في ميانمار قرب الحدود مع تايلاند اليوم الثلاثاء في بعض من أعنف الاشتباكات منذ أن أدخل الانقلاب العسكري الذي وقع قبل نحو ثلاثة أشهر البلاد في أزمة.


وقال اتحاد كارين الوطني، وهو أقدم قوة متمردة في ميانمار، إنه استولى على معسكر للجيش على الضفة الغربية لنهر سالوين الذي يشكل الحدود مع تايلاند.

وقال اتحاد كارين والسلطات التايلاندية إن جيش ميانمار رد في وقت لاحق على المتمردين بضربات جوية.

ودار القتال في وقت قال فيه المجلس العسكري إنه سيدرس "بإيجابية" اقتراحات رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) لإنهاء الاضطرابات في ميانمار، لكن عندما يعود الاستقرار للبلاد، في انتكاسة للجهود الدبلوماسية التي تقوم بها آسيان.

وقال زعماء آسيان بعد اجتماع في مطلع الأسبوع مع رئيس المجلس العسكري إنهم توصلوا إلى توافق على خطوات لإنهاء العنف وتعزيز الحوار بين الجانبين المتناحرين في ميانمار.

وأدى تفجر القتال قرب الحدود إلى تحويل تركيز المعارضة للمجلس العسكري بعيدا عن الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية التي اندلعت في المدن والبلدات في أنحاء البلاد منذ انقلاب الأول من فبراير.

وأطاح الجيش بحكومة أونج سان سو تشي المنتخبة، واحتجزها مع سياسيين مدنيين آخرين ثم شن حملة دموية على المحتجين المناهضين للانقلاب.
المزيد من المقالات
x