الجيش اليمني يحقق مكاسب ويكبد الميليشيات خسائر فادحة في الجبهات

رئيس الأركان: العمليات العسكرية مستمرة حتى دحر الحوثيين واستعادة الدولة

الجيش اليمني يحقق مكاسب ويكبد الميليشيات خسائر فادحة في الجبهات

الاثنين ٢٦ / ٠٤ / ٢٠٢١
أعلن الجيش اليمني استمراره في تحقيق التقدم والمكاسب على الأرض في جبهات القتال ضد ميليشيا الحوثي الإرهابية، بمحافظات مأرب وتعز وحجة والضالع والبيضاء والحديدة.

وقال المتحدث باسم الجيش اليمني العميد الركن عبده مجلي، إن ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، تلقت هزائم مستمرة بعد مقتل المئات وإصابة العديد من عناصرها، في عمليات هجومية ودفاعية وأعمال تعرضية والتفاف وكمائن لاستنزاف عناصر وأسلحة المتمردين، في جبهات صرواح والكسارة وهيلان والمشجح والمخدرة والجدعان في مأرب.


خسائر فادحة

إن مقاتلي الجيش الوطني والمقاومة الشعبية كبدوا ميليشيا الحوثي الانقلابية خسائر فادحة في الأرواح والعتاد في مختلف جبهات القتال.

وأضاف مجلي في إيجاز صحفي له، أمس، أن مقاتلي القوات المسلحة والمقاومة الشعبية وبإسناد من طيران التحالف، تمكنوا من كسر تسللات وهجمات الميليشيا الحوثية في جبهات صرواح والكسارة وهيلان والمشجح والمخدرة والجدعان في محافظة مأرب، وتكبيدها مئات القتلى والجرحى في صفوف مقاتليها، بالإضافة إلى تدمير عدد من الآليات والأطقم والعربات المدرعة، واستعادة كميات من الأسلحة والذخائر المتنوعة.

وأشار إلى أن مقاتلات التحالف العربي شاركت بفاعلية في تدمير تعزيزات الميليشيا وآلياتها ودباباتها وعتادها القتالي، في مختلف الجبهات، لافتًا إلى أن الدفاعات الجوية للجيش الوطني دمرت طائرتين مسيرتين متفجرتين، وأسقطت طائرة استطلاعية للميليشيات الحوثية.

تحقق التقدم

وأكد ناطق الجيش أن قوات الجيش الوطني ما زالت حتى هذه اللحظة تحقق التقدم والمكاسب على الأرض من خلال العمليات الهجومية والدفاعية والأعمال التعرضية والالتفاف والكمائن، لاستنزاف عناصر وأسلحة الميليشيات الحوثية، وذلك بروح معنوية عالية وجاهزية قتالية، منوهًا بأنه نتيجة تلك الهزائم المستمرة على مختلف الجبهات القتالية، لجأت الميليشيا الحوثية إلى قصف المدنيين والنازحين في محافظة مأرب، المدينة المكتظة بالسكان والنازحين، بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة بشكل متعمد وممنهج، حيث نتج عن القصف الإرهابي المتواصل إصابة مدنيين أغلبهم من الأطفال والنساء، وهي أعمال مدانة وترقى إلى جرائم حرب، وتخالف القانون الدولي الإنساني، وهذا يعد تحديًا سافرًا لإرادة المجتمع الدولي وقرارات مجلس الأمن.

عمليات هجومية

وعن المعارك في جبهات تعز جنوبي غرب البلاد، قال ناطق القوات المسلحة إن «قوات الجيش الوطني شنت عمليات هجومية محكمة في جبهات مقبنة والأحكوم، تمكن فيها أبطال الجيش من قطع طرق الإمداد على ميليشيا الحوثي، والسيطرة على مواقع حاكمة، وتم تحرير تلال وتباب وهيئات حاكمة، وما زالت العمليات العسكرية هناك مستمرة»، مشيرًا إلى أن قوات الجيش تمكنت من إسقاط طائرة مسيرة مفخخة تابعة للميليشيات الحوثية في منطقة قهبان مديرية مقبنة.

وفي محافظة حجة، أكد مجلي أن قوات الجيش الوطني مسنودة بطيران تحالف دعم الشرعية، تواصل ضرباتها ضد الميليشيا في عزلة بني حسن التابعة لمديريتي عبس ومستبأ، وتأمين المواقع وتحقيق التقدم نحو سوق الربوع في منطقة البداح، وقطع طرق إمداد الميليشيا الحوثية وتكبيدها الخسائر المادية والبشرية.

تحرير مواقع

ولفت إلى أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية شنت هجومًا معاكسًا في محافظة الجوف على عدد من المواقع كانت تتمركز فيها الميليشيا الحوثية، في جبهة الخنجر والنضود، وتمكنت من خلاله من تحرير عدة مواقع، وإلحاق خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد بالميليشيا الحوثية الانقلابية.

وأفاد العميد الركن عبده مجلي بأن الجيش الوطني شن هجومًا مضادًا على عدد من المواقع التي كانت تتمركز فيها الميليشيا الحوثية في جبهة مريس محافظة الضالع، مشيرًا إلى أن مدفعية الجيش الوطني استهدفت مواقع وأطقم وتعزيزات وآليات قتالية للميليشيات الحوثية وكبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وفي جبهات البيضاء والحديدة، أكد أن قوات الجيش الوطني حققت تقدمات تم من خلالها القضاء على العديد من التسللات والهجمات الحوثية.

استمرار العمليات

فيما أكد رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش اليمني قائد العمليات المشتركة، الفريق الركن صغير حمود بن عزيز، استمرار العمليات العسكرية في مختلف جبهات القتال حتى دحر أذناب إيران من كل شبر في اليمن، واستعادة الدولة اليمنية دولة النظام والقانون والمواطنة المتساوية.

جاء ذلك خلال تفقده سير العمليات القتالية في جبهات المنطقة العسكرية الثالثة، ومعه قائد المنطقة العسكرية الثالثة العميد الركن منصور ثوابه، وأحوال المقاتلين وما يسطرونه من بطولات وتضحيات خالدة في مواجهة ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانيًا.

وحيَّا رئيس الأركان البطولات والملاحم التي يسطرها مقاتلو الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل، مؤكدًا أن المعركة التي يخوضها اليمنيون اليوم تمثل الجبهة الأمامية لكل العرب ضد أطماع طهران التوسعية في المنطقة.
المزيد من المقالات
x