عبدالمعطي كعكي:أتمنى اختفاء عادة السهر والخروج للأسواق دون الحاجة

رمضان فرصة للتقرب إلى الله والاختلاء بالنفس

عبدالمعطي كعكي:أتمنى اختفاء عادة السهر والخروج للأسواق دون الحاجة

قال رئيس نادي الوحدة سابقا عبدالمعطي كعكي، إن شهر رمضان يعتبر فرصة الجميع للتقرب أكثر إلى الله والاختلاء بالنفس، وتخصيص وقت للعمل وقضاء وقت مع الأسرة والأبناء، وتعزيز جوانب التواصل الاجتماعي.

وأوضح في حديثه لـ «اليوم» أن السهر لساعات متأخرة والخروج للأسواق دون الحاجة يحرمان الأشخاص من الاستفادة من روحانية الشهر وما فيه من فضائل كبيرة.


وإلى نص الحوار..

* ما استعداداتك السنوية لرمضان؟ كعادة كل عام قبل حلول شهر رمضان نبدأ بالتحضيرات لهذا الشهر الفضيل، لنعيش كل تفاصيله في أجواء مباركة، والجميل أن علاقتي برمضان علاقة لها طعم آخر، بالإضافة إلى أن الشهر ينتظره كل المسلمين بشوق ولكن بالنسبة لي فإن ارتباطه بذكرى عالقة في الأذهان بروحانيته وأيضا لأني ولدت فيه، وكذلك أكبر أبنائي، ولذلك فإن الأجواء الرمضانية في بيتنا لها رونق خاص كما نبدأ بتجهيز احتياجاته ومتطلباته ولا ننسى الأطباق والأكلات الرمضانية المتعارف عليها والتي تعد جزءا لا يتجزأ من تفاصيل هذا الشهر الكريم.

* هل هناك اختلاف عن الأعوام السابقة؟ حقيقة رمضان يبقى شهرا فضيلا بروحانيته لكن يوجد اختلاف بحكم جائحة كورونا وما يتطلب من التقيد والالتزام بالإجراءات الاحترازية، التي غيرت جانبا من نمط الحياة اليومي، وبما يحقق السلامة للجميع.

* ما برنامجك اليومي في الشهر المبارك؟

يعتبر الشهر الكريم فرصة للجميع للتقرب أكثر من الله والاختلاء بالنفس وهذا ما أحرص عليه مع تخصيص وقت للعمل وقضاء وقت مع الأسرة والأبناء وتعزيز جوانب التواصل الاجتماعي.

* هل يتطلب رمضان تغيير جدول أعمالك أو تفاصيل حياتك؟ لا يتغير جدول عملي اليومي بل أستيقظ مبكرا وأتابع سير العمل ومع وجود فترة راحة بين الظهر والعصر، ثم أتابع بعدها العمل، ولكن في رمضان يحصل بعض التغيير في مواعيد العمل، لذا يتم وضع جدول ثابت مع توظيفه ليناسب ظروف رمضان والإشراف على العمل.

* ماذا تعني لك الزيارات الأسرية الرمضانية؟ الزيارات الأسرية في رمضان جزء من عاداتنا منذ طفولتنا ونعمل على غرس تلك القيم لدى الأبناء والحمد لله.

- وجبتك المفضلة في رمضان، وبماذا تتسحر؟ أكلات رمضان لها نكهة وطابع وجو خاص ومرتبطة بذكريات جمعة العائلة ومن الأكلات المفضلة التي أحرص عليها على سفرة الإفطار الرمضانية شربة الحب والسمبوسة والفول وبقية الأطباق التي تضاف قد تتغير من يوم إلى آخر أما السحور فأحرص أن يكون خفيفا.

* ماذا عن ممارسة الرياضة في رمضان؟ أعتبر نفسي رجلا رياضيا ولكن بحكم العمل يوجد تقصير، لكن أحرص على ممارسة رياضة المشي أو الهرولة لمدة لا تقل عن نصف ساعة.

* برأيك ما تأثيرات الجائحة على شهر رمضان؟

غيرت جائحة كورونا من نمط الحياة كثيرا في رمضان خاصة ما يتعلق بطبيعة الحياة اليومية، وذلك وفقا للالتزام بالإجراءات الاحترازية والصحية، والتأثير وارد فيما يخص الحد من الزيارات، ولكن هذا العارض مؤقت لفترة حتى عودة الحياة الطبيعية.

* هل تحرص على أداء العمرة في رمضان أو زيارة المدينة المنورة؟نعم، بكل تأكيد أحرص على أداء العمرة في رمضان في العشر الأواخر، ولكن العام الماضي كان عاما استثنائيا، وفيما يخص زيارة المدينة متى ما سنحت الفرصة لذلك أزور المدينة برفقة العائلة أو بمفردي.

* ماذا عن القراءة في الشهر الفضيل؟في رمضان مقل في قراءة الكتب وأكتفي بقراءة القرآن الكريم.

* ما النصائح التي تقدمها للشباب بشكل عام؟

أقول لكل شاب لا بد أن تكون طموحا، وأنصحك بأن تجتهد وتعمل بجد للوصول لهدفك. ولا تعتبر الدراسة الجامعية نهاية المطاف ولكن هي البداية ولا بد أن تعرف أن العلم لا يتوقف والتطوير مطلوب والحصول على العديد من الدورات والكورسات التدريبية ومتابعة الجديد في تخصصك ومجالك أمر ضروري لمواكبة التطور باستمرار، وأنصح كل شاب بأن يكون آخر أمر يسأل عنه خلال لقاء التوظيف هو الراتب، فكر دوما في الإضافة التي من الممكن أن تقدمها للعمل الذي ستنضم إليه، ووقتها الجهة التي ستعمل لديها هي من تقيمك وتضع الراتب المناسب لك.

* ما العادات السلوكية التي تتمنى اختفاءها في رمضان؟السهر حتى ساعات متأخرة والخروج للأسواق دون الحاجة لذلك، لا بد من الاستفادة من روحانية الشهر وما فيه من فضائل كبيرة. والبعد عن المشاجرات بضبط النفس.
المزيد من المقالات
x