نجاح عملية تصليح جنف «تقوس» بالعمود الفقري بمواساة المدينة المنورة

نجاح عملية تصليح جنف «تقوس» بالعمود الفقري بمواساة المدينة المنورة

بفضل الله وتوفيقه، حققت وحدة جراحة العمود الفقري بمستشفى المواساة بالمدينة المنورة إنجازا طبيا غير مسبوق، وذلك بتصليح جنف «تقوس» للعمود الفقري لشاب عمره 15 سنة، حيث بلغت درجة الجنف 55 درجة.

وتعتبر هذه العملية من العمليات المعقدة وعالية الخطورة، نظرا إلى وجود النخاع الشوكي والأعصاب في مكان غير طبيعي بالعمود الفقري، مما يجعل وضع المسامير في الفقرات ذات خطورة عالية، حيث يمكن إصابة النخاع الشوكي أو الأعصاب أثناء وضع المسامير أو أثناء التقويم.


وبعد مناظرة المريض وعمل الفحوصات المخبرية والأشعات العادية والرنين المغناطيسي، قام الدكتور أحمد خميس استشاري جراحة العظام والعمود الفقري بإجراء العملية التي استغرقت 6 ساعات، حيث قام بتثبيت الفقرات ابتداء من الفقرة الصدرية الرابعة وحتى الفقرة القطنية الثانية. تم تصليح الجنف عن طريق التدوير العكسي للفقرات ليتم تصليح الجنف تماما.

وبعد العملية تمكن المريض من السير بمفرده والتحكم في البول والبراز دون وجود أي مضاعفات.

الجدير ذكره أن هذا النوع من العمليات يعتبر الأكثر تقدما واعتمادا على التقنية الطبية الحديثة والتي تتماشى مع رؤية شركة المواساة للخدمات الطبية في استقطاب الكفاءات والتخصصات الفرعية الدقيقة وتوفير أحدث التقنيات والتجهيزات الطبية في هذا المجال.
المزيد من المقالات
x