40 يوما خارج العالم

40 يوما خارج العالم

الاحد ٢٥ / ٠٤ / ٢٠٢١
خرج أمس 15 شخصا من تجربة عزلة طوعية 40 يوما في كهف مظلم درجة حرارته 10 درجات ونسبة الرطوبة فيه 100 %، بجبال البيرنية، بفرنسا.

ضم المشاركون في التجربة العلمية 8 رجال و7 نساء، بكهف لومبريفز دون إحساس بالزمن، إذ لم تكن هناك ساعات ولا ضوء شمس داخل الكهف، وفق وكالة «أسوشيتد برس».


ولم يكن لـ«أهل الكهف» أي اتصال بالعالم الخارجي، ولم يكن لديهم أي تحديثات حول الوباء أو أي اتصال مع الأصدقاء والعائلة فوق الأرض.

ويقول العلماء في معهد التكيف البشري الذين يقودون مشروع «ديب تايم» بتكلفة 1.2 مليون يورو، إن التجربة ستساعدهم على فهم أفضل لتكيف الناس مع التغيرات الجذرية في الظروف المعيشية والبيئات المختلفة، وهو شيء يمكن أن يرتبط به الكثير من سكان العالم بسبب وباء فيروس كورونا.
المزيد من المقالات
x