البرلمان العربي: القدس الشرقية ستظل عاصمة فلسطين

البرلمان العربي: القدس الشرقية ستظل عاصمة فلسطين

السبت ٢٤ / ٠٤ / ٢٠٢١
استنكر البرلمان العربي، أمس الجمعة، الاعتداءات الوحشية التي تمارسها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين في أحياء مدينة القدس المحتلة، مشددا على أن القدس الشرقية ستظل عاصمة دولة فلسطين وخطا أحمر.

وحمل البرلمان العربي، في بيان، قوات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن هذه المواجهات الخطيرة وما سينتج عنها من تداعيات على أمن واستقرار المنطقة برمتها، داعيًا المجتمع الدولي للاضطلاع بدوره ووقف هذه الاعتداءات وعدم الصمت حيال تلك الانتهاكات وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، خاصة المقدسيين الذين يتعرضون لأبشع عملية طرد وتهجير قسرية من مدينتهم.


وشدد على أن القدس الشرقية ستظل عاصمة دولة فلسطين وخطا أحمر، لافتًا إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تسعى لمنع مشاركة الفلسطينيين في القدس في العملية الانتخابية مما يمثل اعتداءً واضحًا وصريحًا على كل التشريعات والمواثيق الدولية وبنود الاتفاقيات التي أقرت بحق كل المدن الفلسطينية بما فيها مدينة القدس.

يأتي هذا في وقت أغلقت فيه شرطة الاحتلال الإسرائيلي، أمس، باب حطة أحد الأبواب الرئيسة المؤدية للمسجد الأقصى، ومنعت المصلين من الدخول لأداء صلاة الفجر.

وذكرت مصادر فلسطينية وشهود عيان في القدس، أن مئات المقدسيين تجمعوا أمام باب حطة، مطالبين بفتحه، ليتمكنوا من أداء الصلاة في المسجد، مشيرة إلى أن شرطة الاحتلال مارست أعنف الاعتداءات بحق المقدسيين منذ سنوات، إضافة إلى عربدة المستوطنين التي تصاعدت وبشكل كبير خلال شهر رمضان المبارك، لا سيما التضييق على المصلين بعد خروجهم من صلاة التراويح، والاعتداء على المارة ومركباتهم.
المزيد من المقالات
x