بعد احتجاجات.. المعارض الروسي "نافالني" يخضع للفحص الطبي

بعد احتجاجات.. المعارض الروسي "نافالني" يخضع للفحص الطبي

الجمعة ٢٣ / ٠٤ / ٢٠٢١
قال فريق المعارض الروسي أليكسي نافالني في وقت متأخر من يوم الخميس إنه خضع للفحص في مستشفى خارج السجن.

وخضع الرجل البالغ من العمر 44 عاما للفحص في مدينة فلاديمير شرقي موسكو، حسبما ذكر ليونيد فولكوف رئيس فريق نافالني عبر تويتر.


وقال فولكوف "تم إجراء فحوصات عديدة". فيما لم يتم الكشف عن النتائج. ويقضي نافالني، وهو شخصية معارضة بارزة نجا بالكاد من محاولة اغتيال العام الماضي، حكما بالسجن لعدة سنوات في سجن خارج موسكو. وكان قد اشتكى

مؤخرًا من آلام شديدة في ظهره وشلل في ذراعيه وساقيه.

وأضرب نافالني عن الطعام منذ حوالي ثلاثة أسابيع احتجاجًا على نقص الرعاية الطبية.

وفي رسالة نشرتها وسائل الإعلام الروسية، ناشده أطباء مستقلون، من بينهم طبيب نافالني الشخصي، إنهاء إضرابه عن الطعام على الفور.

وقال الأطباء إنهم قاموا بتقييم نتائج الفحص. ويقولون إنه إذا استمر في عدم تناول الطعام، فسوف يتسبب في المزيد من الضرر لصحته وفي أسوأ الأحوال سيؤدي ذلك إلى الوفاة.

وشارك آلاف الأشخاص في احتجاجات بجميع أرجاء البلاد يوم الأربعاء للمطالبة بعرض نافالني على أطباء مستقلين.
المزيد من المقالات
x