حالتان لإفطار مريض السكري خلال الصيام

حالتان لإفطار مريض السكري خلال الصيام

الجمعة ٢٣ / ٠٤ / ٢٠٢١
أكدت المختصة بمركز السكري والغدد الصماء د. خلود الخرس، أنه في شهر الصيام يجب على الجميع الاهتمام بنوعية وكمية الطعام والاعتدال في المأكل والمشرب وبالأخص مريض السكري، حتى يستطيع الصيام والحفاظ على صحته في نفس الوقت.

وأشارت د. خلود الخرس إلى أنه عند الإفطار يجب استبدال العصائر والمشروبات الصناعية بالماء، والمأكولات المقلية بالمأكولات المشوية مثل «السمبوسة من دون زيت»، والابتعاد عن الحلويات والسكريات مثل «الكيك والكنافة»، ويفضل تناول ثلاث حبات من التمر، مبينة أن تقسيم وجبة الإفطار إلى وجبات صغيرة، وكذلك الاعتدال في أكل النشويات، والتقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل «الشاي، والقهوة»، وتجنب الأطعمة المالحة، بالإضافة إلى الامتناع عن المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة، إضافة إلى تأخير وجبة السحور.


وأضافت: إنه عند ارتفاع أو عند نزول السكر لدى الصائم لا بد أن يقوم بفحص نسبة السكر بالدم بشكل يومي، وفي حال ظهرت أي أعراض سواء ارتفاع السكر أو انخفاضه على الصائم مراجعة الطبيب المختص. وشددت على أنه عند ارتفاع سكر الدم أكثر من ٣٠٠ أو نزوله إلى ٧٠ فيجب على الصائم الإفطار فورًا. وقالت: في حال ارتفاع سكر الدم فوق ٣٠٠ مليجرام/‏‏ ديسيلتر يبادر الصائم بالجرعة ثم الإفطار.
المزيد من المقالات
x