النصر خال من كورونا

الارتياح يسود أجواء العالمي قبل مواجهة فولاذ

النصر خال من كورونا

الجمعة ٢٣ / ٠٤ / ٢٠٢١
ساد الارتياح أجواء الفريق الأول بنادي النصر، بعد سلبية نتائج المسحة الطبية لفيروس كورونا، التي خضع لها أعضاء البعثة قبل أمس الأول تأهبا لمواجهة فولاذ الإيراني اليوم الجمعة. وكان الجميع يترقب نتائج الفحوصات، خوفا من وجود حالات جديدة، خصوصا بعد إصابة تسعة أعضاء من الفريق منهم خمسة لاعبين، لكن النتائج أثبتت عدم وجود أي إصابات.

واختتم الفريق أمس تحضيراته لمباراة اليوم التي يتطلع من خلالها للفوز والمحافظة على صدارته للمجموعة الرابعة، التي ما زال يتربع عليها برصيد 5 نقاط.


وغاب البرازيلي مانو مينيزيس مدرب الفريق عن حضور المؤتمر الصحفي التقديمي لمباراة اليوم؛ بسبب نزلة معوية منعته من الحضور، وقام بالمهمة بدلا عنه مساعده «سيدني»، الذي أكد في صعوبة المباراة، وقال «ننتظر غدا مباراة صعبة، لكننا مستعدون لها جيدا، درسنا المنافس بشكل أكبر، وسنبحث عن صنع مساحات أكثر لنتمكن من تسجيل الأهداف».

وحول ضغط المباريات ومدى تأثيرها على لاعبي فريقه قال «المباريات قريبة من بعضها ونحاول التحضير بكل ما نستطيع والأهم بالنسبة لنا هو الاسترجاع الجيد للاعبين».

من جانبه، أكد عبدالرحمن الدوسري لاعب الفريق، أنهم سيدخلون المباراة برغبة الفوز، في ظل التقارب النقطي بين الأندية المتنافسة. وامتدح الدوسري أجواء معسكر فريقه، وقال «أجواء المعسكر رائعة، لكن بعد ظهور بعض حالات كورونا، التزمنا في غرفنا بشكل كامل، لأننا لا نريد خسارة لاعبين آخرين، ونطبق الاحترازات الكاملة من أجل سلامة الجميع».

من جهة ثانية، سلمت إدارة النادي المدرب الكرواتي ألن هورڤات وكافة طاقمه المساعد جميع مستحقاتهم المالية قبل مغادرتهم المملكة، وثمنت لهم جهودهم مع الفريق، متمنية لهم التوفيق.
المزيد من المقالات
x